الخيوط المسننة لشد الوجه في تركيا

الخيوط المسننة لشد الوجه في تركيا

وضع القراءة


عوامل مختلفة، مثل العمر، والتعرض لعوامل خارجية (التلوث، أشعة الشمس) أو أنماط الحياة غير المناسبة (التدخين، سوء التغذية، إلخ) تؤثر بشدة على صحة الجلد، مما يسبب التجاعيد، ترهل الجلد، بَشَرَة باهتة، و الشيخوخة المبكرة في الغالب.

ترتبط العلاقات الاجتماعية غالبا بمظهرنا الخارجي، ولهذا السبب، عادة ما يتركز اهتمام الطب التجميلي على منطقة الوجه وعلى العلاجات التي يمكن أن تساعد في تجديد وتجميل المظهر.

إن أحد المطالب الرئيسية لأولئك الذين يخضعون لممارسات تجميلية هو بالتأكيد القدرة على الاستفادة من التدخلات غير الجراحية وغير المؤلمة والفعالة على الفور. من بين أحدث الاكتشافات السريرية وأكثرها ابتكارًا، تبرز معالجة الخيوط المسننة القابلة للامتصاص، التي تعرف ب "شد الوجه بالخيوط".

تقنية الخيوط المسننة لترهل الجلد

إن تقنية "شد الوجه بالخيوط" أو تقنية الخيوط المسننة ضد الجلد المترهل هي طريقة جديدة لاستبدال تقنيات أخرى لشد الوجه للأشخاص الذين يعانون ترهل الجلد.

أظهرت تقنية إعادة شد الوجه هذه أداءً وكفاءة ممتازين مع نتائج مثالية دون أن تكون مؤلمة و في وقت قصير.

تعزز التركيبة الخاصة للخيوط القابلة للامتصاص تحفيز أنسجة الجلد، مما يؤدي إلى تكاثر الكولاجين الجديد والإيلاستين، مع تأثير متجدد ينتج عنه شد ومرونة متجددة وإشراق كبير لمنطقة الجلد المعالجة.

علاج "شد الوجه بالخيوط" في اسطنبول تركيا

يعتبر شد الوجه بالخيوط من أكثر التقنيات المبتكرة التي تم تبنيها في تركيا في مجال التجميل بهدف تنشيط الأنسجة وزيادة تماسك ومرونة الجلد والأنسجة بأسعار تنافسية.

          

في أفضل العيادات المتخصصة في جراحة التجميل في اسطنبول تركيا يخضع المريض لزيارة أولية للتعرف على خصائص المناطق المراد علاجها وتحليلها. يقوم جراحونا في اسطنبول بعد ذلك بتطبيق علاج الخيوط القابلة للامتصاص، و الذي يستمر من 20 إلى 40 دقيقة، حسب عدد الخيوط المراد إدخالها. تتم العملية في عيادة خارجية تحت تأثير التخدير الموضعي. لا تتطلب العملية شقوقًا وهي عمليًا غير مؤلمة.

يتم إدخال الخيوط من خلال استخدام إبر دقيقة للغاية تحت الجلد والتي تودع الخيوط نفسها داخل النسيج، مما يؤدي إلى إنشاء شبكة في المنطقة المراد علاجها.

الخيوط التي نتحدث عنها مصنوعة من مادة البولي ديوكسانون، وهي مادة مضادة للحساسية ومتوافقة حيويًا تعزز تماسك الخلايا وهي قابلة للامتصاص تمامًا.

تبقى هذه الخيوط القابلة للامتصاص مؤقتًا في الأنسجة تحت الجلد، مما ينتج عنه تأثير شد فوري، ومع مرور الوقت، تحفز الإنتاج التلقائي للكولاجين الجديد، والذي كما نعلم، هو البروتين الرئيسي الذي ينتجه الجسم والمسؤول عن صحة النسيج الضام.

خلال 6 إلى 8 أشهر بعد العلاج، يقوم الجسم بإعادة امتصاص الخيوط بشكل طبيعي.

الآثار الجانبية وموانع الاستعمال

في نهاية العلاج، عمليا لا تظهر أي علامات مرئية، باستثناء احمرار طفيف يختفي في غضون بضع دقائق. في بعض الحالات النادرة، يمكن أن تحدث أورام دموية صغيرة بسبب تغلغل الإبر، ولكنها أيضًا لا تدوم الا لفترة قصيرة.

تعتبر الاحتياطات الواجب اتباعها في فترة ما بعد شد الوجه قليلة وسهلة التنفيذ :

  • تجنب التعرض لأشعة الشمس لمدة أسبوع، تفادي الحمام الساخن
  • تجنب الأنشطة الرياضية الشاقة
  • تجنب التدليك أو فرك المناطق المعالجة لبضعة أيام

سعر افضل العيادات والمتخصصين في شد الوجه بالخيوط في اسطنبول تركيا

مع Turquie Santé، تعرف على جميع علاجات الوجه والجسم التجميلية لتجديد شباب الجلد وترهله، واختر العلاج المناسب لك في أفضل عيادات الجراحة التجميلية في تركيا بأسعار تنافسية.

يتم تحديد سعر عملية الشد بالخيوط وفقًا للمناطق المراد علاجها. في تركيا، احصل على العلاج بخيوط قابلة للامتصاص بأسعار أقل بكثير من العلاجات الجراحية مثل شد الوجه.

 


25480/858-photo-profil-femme.jpg

"شغوفة بالعلوم ، درست علم البصريات الذي تخليت عنه في النهاية. في خضم كل ذلك ، وقعت في حب هيئة التحرير. بعد أن قرأت العديد من الموسوعات ، أعتقد أن أفضل شكل من أشكال الكرم هو مشاركة معرفتك. "

- Feriel