تركيا للصحة

علاج أمراض القلب في تركيا | تشخيص الأعراض

طب القلب هو تخصص طبي يعمل على تشخيص وعلاج أمراض واضطرابات القلب. يغطي هذا التخصص مجموعة من الحالات المرضية التي تؤثر على القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك أمراض القلب التاجية، وعيوب القلب الخلقية، وفشل القلب، وعدم انتظام ضربات القلب، و ما إلى ذلك.

طب القلب
    أي إستفسار ؟
    ابق على تواصل.
    نحن هنا للمساعدة.
    طب القلب تركيا

    آراء موثقة لمرضانا لطب القلب

    تركيبة القلب و مكوناته

    يتكون القلب من أربع غرف وأربعة صمامات أحادية الاتجاه ومجموعة من الشرايين والأوردة التي تنظم التدفق الطبيعي للدم في الجسم.

    يبلغ حجم قلب الإنسان حجم قبضة اليد تقريبًا وينقسم إلى أربع حُجيرات : البطينان و هما الحُجيرات التي تقوم بضخ الدَّم والأذين هما الحُجيرات اللتان تستقبلان الدَّم.

    يتكون "القلب الأيمن" من الأذين الأيمن والبطين الأيمن، ويتكون "القلب الأيسر" من الأذين والبطين الأيسر.

    يحوي هيكل القلب أيضًا أكبر شريان في الجسم و هو الشريان الأورطي.

    الحاجز هو جدار عضلي يقسم النصفين الأيمن والأيسر من القلب. من خلال الشرايين الرئوية، يقوم البطين الأيمن بضخ الدَّم إلى الرئتين حيث يتم إعادة الأكسجة، وتنغلق الصمامات الهلالية اليمنى، مما يعيق عودة الدَّم نحو القلب. بعد ذلك، يتم استقبال الدَّم المؤكسج، عبر الأوردة الرئوية، من خلال الأذين الأيسر للرئتين.

    يوفر القلب السليم الكَمّيَّة المناسبة من الدَّم التي يحتاجها الجسم لأداء وظائفه بشكل سليم. في حالة الإصابة بأمراض القلب، لن تتلقى أعضاء الجسم ما يكفي من الأكسجين لتعمل بشكل صحيح.

    وظائف القلب

    القلب هو العضو العضلي الذي يعمل على ضخ الدم الغني بالأكسجين إلى باقي أجزاء الجسم، بما في ذلك الخلايا والأنسجة والأعضاء، من أجل تغذيتها، ويستقبل الدم المحمّل بثاني أكسيد الكربون ليتم نقله إلى الرئتين حيث يتم تبادله مع الأكسجين. يشكل القلب جزءًا أساسيًا من جهاز الدورة الدموية، ويتضمن أيضًا شبكة كثيفة من الأوعية الدموية. يتعاون القلب مع أنظمة الجسم الأخرى لضبط معدل ضرباته وضغط الدَّم

    يتم التحكم في عمل القلب عبر نظام كهربائي يستخدم إشارات تؤدي إلى تقلص عضلة القلب، مما يؤدي إلى ضخ الدَّم عبر الدورة الدموية. و لكن، يمكن لأمراض القلب أن تضعف نظام القلب الكهربائي و تؤثر على وظيفته في الضخ.

    يقوم الجزء الميكانيكي من القلب بتأمين حركة الدَّم في الجسم. و يعدّ هذا الجزء مهما للغاية لأنه يتسبب في غالبية الاختلالات ويسبب حدوث مضاعفات للدورة الدموية.

    عندما تكون الدورة الدموية غير طبيعية ولا يمكن توزيع الدَّم بشكل صحيح، فإن ذلك يتسبب في فشل بعض الأعضاء وقد يؤدي إلى الموت نتيجة فشل القلب.

    أمراض القلب و الدورة الدموية

    بفضل زيارة طبيب القلب، يمكن تشخيص أو مراقبة الاضطرابات التي قد تصيب مرضى القلب والأوعية الدموية أو أولئك الذين يعانون آلام في الصدر أو ضيق في التنفس أو إغماء أو دوار أو خفقان القلب.

    ومن بين الأمراض التي يتم التركيز عليها من قبل طبيب القلب في معظم الحالات:

    • عدم انتظام ضربات القلب.
    • تصلب الشرايين و الأوعية الدموية.
    • اعتلال عضلة القلب و الذي يسبب تصلب أو ضعف عضلات القلب مما قد يؤدي إلى نوبة قلبية.
    • عيوب القلب الخلقية.
    • مرض الشريان التاجي (مرض القلب الإقفاري) بسبب تراكم اللويحات في شريان القلب.

    علاج أمراض القلب و الأوعية و الشرايين في تركيا

    يتم علاج أمراض القلب في تركيا من خلال إجراءات طبية حديثة و متقدمة يرأسها أفضل الأطباء و الجراحين على المستوى العالمي. و من بين هذه الإجراءات نذكر:

    تشخيص الأمراض القلبية

    قد يطلب طبيب القلب إجراء عدة أنواع من الاختبارات والتقييمات للمساعدة في تشخيص أمراض القلب.

    يمكن إجراء بعض هذه الاختبارات حتى قبل ظهور علامات الإصابة بأمراض القلب. يمكن أن تكشف بعض الاختبارات الأخرى عن الأسباب المحتملة لظهور بعض الأعراض.

    تحاليل الدَّم والفحوصات الجسدية

    يمثل الفحص البدني أول إجراء يتخذه طبيب القلب لفحص الأعراض. بعد ذلك، يقوم الطبيب بالتقصي حول التاريخ الطبي الشخصي و العائلي للمريض، حيث يمكن أن تكون الوراثة السبب الرئيسي لبعض أمراض القلب.

    غالبًا ما يتم طلب اختبارات الدَّم لأنها تساعد الطبيب على قياس مستويات الكوليسترول في الدَّم واكتشاف علامات الإصابة.

    الاختبارات الغير جراحية

    يمكن استخدام الاختبارات غير الجراحية لتشخيص أمراض القلب والأوعية الدموية، مثل:

    • ECG (مخطط كهربية القلب).
    • مخطط صدى القلب.
    • اختبار الإجهاد.
    • الموجات فوق الصوتية السباتية.
    • جهاز هولتر.
    • الفحص بالأشعة المقطعية والتصوير بالرنين المغناطيسي الأذني.

    الاختبارات الجراحية

    إذا كانت جميع الاختبارات السابقة غير حاسمة، فقد ينصح طبيب القلب بإجراء فحص داخلي للجسم لتحديد سبب الأعراض غير المعتادة.

    قد تشمل الفحوصات الجراحية:

    • اختبار القسطرة: حيث يُدخل الطبيب قسطرة في القلب عبر الفخذ والأوعية الدموية الشريانية. بمجرد وصول القسطرة إلى القلب، يتم إجراء تصوير للأوعية التاجية.
    • دراسة الفيزيولوجيا الكهربائية: يقوم طبيب القلب بتوصيل أقطاب كهربائية بالقلب من خلال القسطرة. بعد توضيح مواقع الأقطاب، يُرسل نبضات كهربائية ويُسجل استجابة القلب لها.

    متى يجب طلب موعد مع طبيب القلب؟

    من الضروري طلب موعد مع طبيب القلب في حال ظهور أعراض أو علامات خطيرة تتعلق بصحة القلب.

    يمكن أن تشمل هذه الأعراض ألما وانزعاجا في الصدر أو الكتفين أو الرقبة، خاصةً إذا كانت تميل إلى التفاقم دون تحسن مع الراحة. كما يمكن أن تكون مصحوبة بالتعرق الشديد أو الشحوب أو الغثيان أو القيء أو الدوار أو الإغماء أو خفقان القلب وصعوبة في البلع و انخفاض أو ارتفاع ضغط الدَّم.

    يُنصح أيضًا بإجراء زيارة لطبيب أمراض القلب في حال إن كانت الأسرة تعاني من مشاكل القلب والأوعية الدموية وفي حالة مرض السكري والتهاب اللثَة و ارتفاع نسبة الكولسترول و عدم انتظام ضربات القلب.

    أخيرًا، من الجيد أن تطلب فحصًا إذا كنت تدخن أو كنت مدخنًا سابقًا وعندما تنوي بَدْء نشاط بدني جديد بعد سن الأربعين.

    مشاركة هذه الصفحة

    زوارنا يتابعون أيضا


    سيساعدك فريق Turquie Santé في العثور على أفضل الخيارات في
    طب القلب

    18 شخصًا يشاهدون هذا العلاج الآن