تركيا للصحة
+33 988 18 89 81
اخر تحديث : 20/12/2023

الشره المرضي العصبي و البوليميا : الأعراض، الأسباب و العلاج في تركيا

الشره المرضي العصبي (البوليميا) واضطراب الشراهة عند تناول الطعام هما من اضطرابات الأكل التي تتمثل في نوبات متكررة من الإفراط في تناول الطعام تليها سلوكيات تعويضية. يمكن أن يكون لهذه الاضطرابات عواقب وخيمة على الصحة الجسدية والنفسية للأفراد الذين يعانون منها. ولحسن الحظ، هناك خيارات علاجية فعالة متاحة في تركيا لمساعدة المرضى على التغلب على هذا المرض.

أفضل العيادات مع الآراء

LOKMAN HEKIM ISTANBUL 0

الشهادات :
اللجنة الدولية المشتركة
المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس
ايزو 900 : 2008


NP BRAIN 1

الشهادات :
اللجنة الدولية المشتركة
المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس


MEMORIAL Lara سعر رخيص علاج الشره المرضي 2

الشهادات :
اللجنة الدولية المشتركة
المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس
ايزو 900 : 2008


الشره المرضي العصبي واضطراب الشراهة عند تناول الطعام

الشره المرضي العصبي (البوليميا أو النهام العصبي) في جوهره هو اضطراب في الأكل يتمثل في نوبات متكررة من الشراهة عند تناول الطعام، تليها سلوكيات تعويضية. غالبًا ما تتضمن هذه السلوكيات القيء الذاتي أو ممارسة التمارين الرياضية المفرطة أو استخدام المسهلات. غالبًا ما يكون لدى الأشخاص المصابين بالشره المرضي صورة مشوهة للجسم وخوف شديد من زيادة الوزن. لا يؤثر هذا الاضطراب على صحتهم الجسدية فحسب، بل يؤثر أيضًا على صحتهم العاطفية وعلاقاتهم ونوعية حياتهم بشكل عام.

الفرق الرئيسي بين النهام المرضي واضطراب الشراهة عند تناول الطعام هو تكرار نوبات الشراهة عند تناول الطعام. في حين أن الشره المرضي يتمثل في نوبات متكررة، فإن اضطراب الشراهة عند تناول الطعام يتمثل في نوبات أقل تواترا، ولكنها أكثر حدة.

التعرف على أعراض النهام المرضي

يعد التعرف على أعراض النهام المرضي العصبي واضطراب الشراهة عند تناول الطعام أمرًا بالغ الأهمية للتدخل المبكر والعلاج.

تشمل بعض العلامات الشائعة لهذا الاضطراب:

  • نوبات الشراهة عند تناول الطعام، حيث يتم استهلاك كميات كبيرة من الطعام خلال فترة زمنية منفصلة.
  • السلوكيات التعويضية تهدف إلى مواجهة آثار الشراهة عند تناول الطعام.
  • كثرة الذهاب إلى الحمام بعد تناول الطعام، يشير إلى القيء الذاتي.
  • برامج التمارين الرياضية المفرطة والصارمة.
  • الانشغال بوزن الجسم وشكله ومظهره.
  • تسوس الأسنان وتآكلها نتيجة التعرض المتكرر لحمض المعدة أثناء القيء.
  • تقلبات المزاج والاكتئاب والانسحاب الاجتماعي.

أسباب الشره المرضي العصبي واضطراب الشراهة عند تناول الطعام

الأسباب الدقيقة للشره المرضي العصبي واضطراب الشراهة عند تناول الطعام لم يتم تحديدها بشكل واضح بعد. ومع ذلك، تتأثر هذه الاضطرابات بمجموعة من العوامل الوراثية والبيئية والنفسية. تشمل بعض العوامل المساهمة المحتملة ما يلي:

  • العوامل الوراثية: بعض الصفات الوراثية يمكن أن تجعل الفرد أكثر عرضة للإصابة بالشره المرضي.
  • التأثيرات المجتمعية والثقافية: قد يساهم الضغط المجتمعي لتحقيق صورة معينة للجسم في الإصابة بالشره المرضي العصبي واضطراب الشراهة عند تناول الطعام.
  • التجارب المؤلمة: يمكن للصدمات، مثل سوء المعاملة أو التنمر، أن تؤدي إلى سلوكيات الأكل المضطربة كآلية للتكيف.
  • الكمالية وتدني احترام الذات: قد يكون الأشخاص الذين يعانون من الكمالية أو لديهم تدني احترام الذات أكثر عرضة للإصابة بالشره المرضي أو اضطراب الشراهة عند تناول الطعام.

خيارات علاج الشره المرضي العصبي واضطراب الشراهة في تركيا

تقدم عياداتنا الشريكة في تركيا خيارات علاجية شاملة للأشخاص الذين يعانون من الشره المرضي. الهدف الرئيسي من العلاج هو مساعدة الأفراد على تطوير علاقة صحية مع الطعام، ومعالجة العوامل النفسية الأساسية، ودعم التعافي على المدى الطويل.

فيما يلي بعض طرق العلاج الشائعة المتاحة في تركيا:

العلاج السلوكي المعرفي (CBT)

العلاج السلوكي المعرفي (CBT) هو النهج العلاجي الأكثر استخدامًا على نطاق واسع لعلاج الشره المرضي واضطراب الشراهة عند تناول الطعام. فهو يساعد الأفراد على التعرف على الأفكار والسلوكيات الضارة المتعلقة بعاداتهم الغذائية وصورة الجسم وتغييرها.

قد يتضمن العلاج السلوكي المعرفي تقنيات مثل العلاج بالتعرض، وتعلم مهارات إدارة العواطف، ومراقبة النظام الغذائي. ويمكن أن يدار بشكل فردي أو في مجموعة.

النظام الغذائي الجيد

النظام الغذائي الجيد يمكن أن يلعب دورًا حاسمًا في علاج الشره المرضي واضطراب الشراهة عند تناول الطعام. يمكن أن يساعد العمل مع اختصاصي التغذية الأفراد على تبني عادات غذائية صحية، وتطوير علاقة أكثر توازناً مع الطعام، وتعزيز الوعي باحتياجاتهم الغذائية.

الرعاية الطبية

في بعض الحالات، يمكن وصف الأدوية للمساعدة في تخفيف أعراض الشره المرضي واضطراب الشراهة عند تناول الطعام. تُستخدم أحيانًا مضادات الاكتئاب ومثبتات المزاج لعلاج اضطرابات الأكل، على الرغم من أن فعاليتها قد تختلف من شخص لآخر. ومن المهم أن نلاحظ أن الأدوية عموما لا تستخدم كعلاج أولي، بل كعامل مساعد للتدخلات العلاجية الأخرى.

مجموعات الدعم

يمكن أن يؤدي الانضمام إلى مجموعات الدعم أو المشاركة في جلسات العلاج الجماعي إلى تزويد الأفراد بإحساس المجتمع والتفاهم طوال رحلة التعافي.

مشاركة هذه الصفحة

ماهي الاجراءات ؟


1
Smartphone
أرسل طلبك عبر الإنترنت
2
Services
نبحث عن أفضل خيار لحالتك وميزانيتك
3
Hospital
تقييم خطة الرعاية بأفضل عرض أسعار
4
airplane
تحديد موعد وتنظيم رحلتك
5
Health care
مساعدة مضمونة حتى العودة إلى بلدك

زوارنا يتابعون أيضا



يساعدك فريقنا في العثور على أفضل الخيارات في علاج الشره المرضي

17 شخصًا يشاهدون هذا العلاج الآن