أفضل مستشفيات علاج الإدمان في تركيا

تعرف عن علاج الإدمان وتعاطي المخدرات في عيادة في تركيا

هل تشعر أن سلوكك الإدماني هو مصدر المشاكل والفشل في حياتك؟ لا يمكنك التوقف عن استخدام المواد المخدرة أو التوقف عن عاداتك المدمرة ولم يعد لديك سيطرة على الموقف؟ أنت عالق حقًا في فخ الإدمان.

كن مطمئنًا، يمكنك أن تتخطى إدمانك. حان الوقت لاستعادة السيطرة على حياتك. إذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك ممن يتعلق بهم الأمر، فإن تركيا الصحية سترافقكم خلال إقامتكم في مركزٍ لمعالجة الإدمان بإسطنبول.


ما هو الإدمان ؟

الإدمان هو الاحتياج الجسدي أو النفسي لبعض المواد مثل :

  • الكحول ؛

  • التبغ ؛

  • الكافيين ؛

  • الكوكايين ؛

  • الهيروين ؛

  • الحشيش. 

يتميز بالاستهلاك المفرط لأي من المواد المذكورة آنفا على الرغم من معرفة المستهلك بآثارها الضارة. يمكن أن يرتبط أيضًا بأنشطة معينة مثل ألعاب الفيديو، التسوق، الجنس أو حتى الرياضة.

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية ، يجمع السلوك الإدماني بين ثلاث عناصر:

  • الحاجة الملحة والمتكررة لاستهلاك مادة مسببة للإدمان أو ممارسة نشاط ما ؛

  • تحمل جرعات عالية.

  • ظهور متلازمة الانسحاب بعد حرمان نفسك من المادة أو التوقف عن النشاط.

أنواع الإدمان المختلفة

هناك عدة أنواع من الإدمان يمكن أن نذكر من بينها:

الإفراط في تعاطي المواد الكيميائية

  • الإفراط في استهلاك الكحول؛

  • الإدمان على الهيروين؛

  • الإفراط في تعاطي الأمفيتامين؛

  • الإفراط في استهلاك عقار النشوة؛

  • الإفراط في تعاطي الكوكايين؛

  • الإفراط في تعاطي الميثامفتامين.

الإدمان السلوكي

ما هي أسباب إدمان المخدرات؟

هناك عِدَّة عوامل مسببة للإدمان، ويمكن ذكرها على النحو التالي:

  •   عوامل وراثية: لأسباب جينية، بعض الناس أكثر قابلية من غيرهم لأن يصبحوا مدمنين. ويرجع ذلك إلى خلل في الجينات المسؤولة عن تكوين مستقبلات الدوبامين ومستقبلات أخرى ؛

  •  العوامل الاجتماعية: تأثير البيئة المحيطة والأسرة وكذلك البيئة الثقافية والطريقة التي يُنظر بها إلى تعاطي المخدرات في تلك المجتمعات. تعتبر بعض الديانات أو الطوائف تعاطي المخدرات من الشعائر المقدسة.

  • العوامل النفسية: أكثر من 50٪ من مدمني المخدرات يعانون أيضًا من مشاكل نفسية، مثل الضغط النفسي؛ القلق أو الاكتئاب.

قد تلعب عوامل أخرى أيضًا دورًا في ظهور اضطرابات الإدمان لدى الشباب، بما في ذلك:

  •  وجود أم  مدمنة أو أب مدمن ؛

  • الظروف المالية الصعبة والمشاكل العائلية ؛

  • التعرض للتمييز (العنصرية أو التمييز الجنسي أو رهاب المثلية) ؛

  • التعرض للعنف (نفسي أو جسدي أو جنسي).

ما هي عواقب الإفراط في تعاطي المواد المخدرة؟

المواد المخدرة لها آثار ضارة على الصحة. تختلف أضرارها حسب نوع المادة التي يتم الإفراط في استهلاكها. على سبيل المثال، يساهم التبغ في ظهور العديد من أنواع السرطان. أما بالنسبة للكحول، فإن الإفراط في استهلاكه يدمر الخلايا العصبية، يؤدي إلى فقدان حدة البصر ويعزز الإصابة بسرطان المعدة. يمكن أن يسبب الإفراط في تعاطي الكحول أيضًا ارتفاع ضغط الدَّم، أمراض الكبد والبنكرياس والمعدة.

كما لوحظت عدة مشاكل بين المدمنين على المواد الأفيونية والقنب والأمفيتامينات والمواد ذات التأثير النفساني وكذلك الكوكايين. وذلك لأن هذه الأدوية تؤدي إلى الخلل الوظيفي الجنسي، مشاكل الخصوبة، مشاكل القلب، الاضطرابات العقلية، سرطان الرئة، مشاكل في الرؤية والسمع وحتى أمراض مثل الإيدز أو التهاب الكبد.

يمكن أن يكون للأدوية ذات التأثير النفسي آثار مدمرة على الصحة. قد تكون هذه الأدوية قاتلة في حالة تناول المدمن لجرعة زائدة منها. إن مستهلكيها معرضون للإصابة بارتفاع ضغط الدَّم، السكتات الدماغية، النوبات القلبية، وربما حتى للانتحار.

لحسن الحظ، تعاطي المخدرات ليس مشكلة لا حل لها. استعاد العديد من الأشخاص السيطرة على حياتهم بعد تلقي العلاج من تعاطي المخدرات في تركيا.

ما هو الديتوكس ؟

الديتوكس هي كلمة تعني "تخليص الجسم من السم". وهي أيضًا فترة يمتنع خلالها الشخص عن تناول أي مادة مخدرة.

أثناء الانسحاب (أو الفطام)، يتم استخدام استراتيجيات مختلفة حسب طبيعة المادة الضارة المراد التخلص منها. على سبيل المثال، يمكن أن تسبب متلازمة الانسحاب من الكحول في حدوث نوبات مصحوبة بأضرار دائمة. لذلك، اعتمادًا على متلازمة الانسحاب، يمكن تقليل مضادات الاكتئاب أو الأدوية الأخرى حسب حدة الأعراض.

عندما يتم علاج إدمان المخدرات باحتراف ومهارة، فإن الآثار الجانبية الوحيدة التي قد يعاني منها المريض هي:

  • التعرق ؛

  • الغثيان ؛

  • ازدواج الرؤية ؛

  • الصداع النصفي ؛

  • الأرق.

ليس من المحتوم على المريض أن يعاني أثناء التخلص من السموم، بل من المفترض أن يسمح له ذلك بالتحسن والعودة إلى حالته الطبيعية استعدادا لتلقي للعلاج.

علاج إدمان المخدرات في تركيا: الآراء ونسبة النجاح

في تركيا الصحية، سيساعدك مستشارونا في اختيار أفضل العيادات من أجل التخلص من السموم. هذه العيادات مجهزة بمعدات طبية مطابقة للمعايير الدولية ومدعومة بفريق من الأطباء ذوي الخبرة العالية.

بفضل معدل نجاحها الجيد على جميع المستويات، حصلت عياداتنا ومستشفياتنا على شهادة JCI الأمريكية.

يجب أن يوفر لك برنامَج التخلص من السموم وإعادة التأهيل الجيد وسيلة لفطم نفسك تمامًا واستعادة السيطرة على حياتك. وقد أثبت علاج إدمان المخدرات والتبعية في مؤسسات إعادة التأهيل في إسطنبول في تركيا فعاليته.

إقامتك في عيادة في تركيا لإزالة السموم: الراحة والخصوصية

ستكون بين أيد أمينة مع أفضل المتخصصين في علم النفس والطب النفسي إذا اخترت التخلص من السموم في إسطنبول. نحن ملتزمون بضمان:

السرية الطبية

من الممكن تقديم طلب المِلَفّ الخاص بك بشكل مجهول. سيتم الاحتفاظ بإخفاء هويتك حتى بعد انتهاء العلاج. نحن ملتزمون باحترام السرية الطبية لكل مريض.

وجود فريق من المترجمين الفوريين بالموقع

يمكنك التواصل بسهولة بفضل فريق من المترجمين الفوريين المدربين في مجال العلاج النفسي. سيكون هذا الفريق مسؤولاً عن تسهيل التحدث إلى طبيبك وفريق الرعاية الصحية الخاص به.

الاستقلالية والخصوصية

سوف تشعر أنك في المنزل. سيتم الحفاظ على خصوصيتك وكرامتك. يمكن لأحبائك أن يتصلوا بك بواسطة شيفرة، لذلك لا يتعين عليك ذكر اسمك طوال مدّة إقامتك.

كيف أساعد مدمنا؟

للأسف، فإن معظم مدمني المواد المخدرة يرفضون الاعتراف بأنهم في مشكلة ويرفضون المساعدة التي نقدمها لهم. لمساعدة الشخص المدمن على المواد المخدرة، يجب تشجيعه على التوقف عن تعاطيها. يجب أن تضع في الحسبان إمكانية طلب المشورة من طبيب نفسيٍ أو اختصاصي الأمراض العقلية والإدمان. إذا عبر الشخص الذي تنوي مساعدته عن رغبته في الإقلاع عند تعاطي المخدرات، لكنه لا يعرف من أين يبدأ ، فقد تكون أنت الشخص الذي سينقذ حياته إذا نصحته بأن يتصل بنا للحصول على عرض أسعار مجاني.

التحرر من تعاطي المخدرات في مستشفى في تركيا

تركيا هي إحدى الوجهات المفضلة للسياح، لكنها أيضًا بلد معروف بإنجازاتها في مجال إعادة تأهيل المدمنين  ومكافحة تعاطي المواد المخدرة.

الإدمان مشكلة عالمية تؤثر في الغالب على الشباب وتتطلب مكافحته توفر مراكز لإعادة التأهيل تقدم خِدْمَات وفقًا للمعايير الدولية. ولهذا السبب فإن مراكز إعادة تأهيل مدمني المواد المخدرة أو العادات المدمرة بإسطنبول تستخدم أساليب متطورة. تعالج برامج التخلص من تعاطي المواد المخدرة بإسطنبول المشكلة من جذورها وتضمن نتيجة دائمة.

إذا وقعت أنت أو أحد المقربين إليك في فخ المخدرات، فلا تتأخر. اتخذ الخطوة الأولى واتصل بنا للحصول على عرض أسعار مجاني لأفضل مراكز إعادة تأهيل المدمنين ومكافحة تعاطي المواد المخدرة بإسطنبول!

أسعار علاج الإدمان في تركيا

يختلف سعر علاج الإدمان وإعادة تأهيل المدمنين بإسطنبول حسب المدة التي يستغرقها كل مريض للتخلص من إدمانه. قد تستغرق مساعدة المريض على التحرر من إدمانه أيامًا، شهورًا أو سنوات، لكن النجاح لا يمكن تحقيقه إلا من خلال المثابرة والدعم والعمل الجاد. تتمثل الخطوة الأولى للتعافي في الاعتراف بضعفك وطلب المساعدة. بادر الآن و اطلب عرض أسعار مجاني!

مشاركة هذه الصفحة

أسئلة مكررة

تعتمد المدة على نوع المادة المسببة للإدمان أو النشاط الذي اعتاده المريض. مدة الانسحاب (أو الفطام) من الكحول ليست هي نفسها مدة الانسحاب من الكوكايين، على سبيل المثال. هناك عامل آخر يمكن أن يؤثر على طول فترة علاج الإدمان وإدمان المخدرات في مستشفى في تركيا وهو الحالة الجسدية والعقلية للمريض.

نعم ! كن مطمئنًا ، فإن احترام السرية الطبية هو حق للمريض والتزام لأخصائيي الرعاية الصحية في تركيا.

الأمر بسيط ! ما عليك سوى الاتصال بهم باستخدام اسم مستعار أو رمز. ستكون بياناتك الشخصية محمية بنسبة 100٪.

 

لا يوجد سعر ثابت لجميع المرضى. ستعتمد التكلفة على حالتك الصحية ومدة العلاج والرعاية المستخدمة أثناء إقامتك للتخلص من الإدمان في تركيا.

+1000 طبيب معترف بهم
Joint commission certified hospitals
معايير أمريكية JCI
+600 رأي
موثق
مساعدة
مجانية
ضمان السعر المباشر
سعر مباشر
مضمون

أفضل العيادات والأراء

NP BRAIN سعر رخيص علاج الإدمان 0
للدماغ NP
إسطنبول, تركيا
Prix Garanti Direct ضمان السعر المباشر


الشهادات :
اللجنة الدولية المشتركة
المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس