تركيا للصحة
+33 988 18 89 81
اخر تحديث : 31/05/2024

علاج مرض الباركنسون في تركيا، أسعار المستشفيات في إسطنبول

مرض الباركنسون أو الشلل الرعاش هو مرض تدريجي تنكسي يصنف على أنه اضطراب في الدماغ. و ينتج هذا المرض عن موت الخلايا العصبية المسؤولة عن إفراز الدوبامين في الجسم، الذي يعتبر ناقلا للإشارات العصبية بين مختلف الأعضاء و الدماغ.

إن لتطور هذا المرض تأثيرًا سلبيًا على نوعية حياة المرضى حيث بإمكانه المساس بالعديد من وظائف الجسم إلى جانب ظهور اضطرابات على مستوى الحركة. لحسن الحظ، توفر عياداتنا ومراكزنا الطبية في تركيا العديد من الخيارات العلاجية و يتمثل أبرزها في الجراحة والعلاج التأهيلي. إذ تتيح لك Turquie Santé فرصة التمتع بأفضل العروض للتقليل من أعراض مرض باركنسون و علاجه في مراكزها الشريكة في إسطنبول.

آراء موثقة لمرضانا

أفضل العيادات مع الآراء

MEMORIAL Şişli 0
  • مستشفى كبير تأسس في عام 1999
  • 200 سرير
  • مساحة 53000 متر مربع
الشهادات :
اللجنة الدولية المشتركة
المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس
ايزو 900 : 2008


MEMORIAL Bahçelievler 1
  • مستشفى جد عصري جديد
  • مستشفى متعدد التخصصات
  • فئة كبار الشخصيات
الشهادات :
اللجنة الدولية المشتركة
المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس
ايزو 900 : 2008
شهادة ليد بلاتينيوم


MEMORIAL Ataşehir 2
  • مستشفى متعدد التخصصات مع 143 سريرا
  • الكادر الطبي معترف به 
  • تأسس في عام 2008
الشهادات :
اللجنة الدولية المشتركة
المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس
اللجنة الوطنية لضمان الجودة
ايزو 900 : 2008


ماهو مرض الباركنسون؟

غالبا ما يعاني مريض الباركنسون من عدة تغيرات حركية تتمثل في الاهتزاز و الارتجاف اللا إرادي خاصة على مستوى اليدين و صعوبة إيجاد التوازن الجسماني. و تزيد هذه الأعراض سوءا كل ما تقدم به المرض لينعكس تأثيرها على الحالة النفسية للمريض. فمن المحتمل أن يشعر الشخص المصاب بالاكتئاب و عدم القدرة على النوم بسهولة.

لقد أثبتت الدراسات أن جميع الأشخاص معرضين للإصابة بداء الباركنسون لكن يشار إلى أن أغلبهم هم من صنف الرجال. كما أن احتمالية الإصابة تزيد بشكل كبير عند بلوغ سن الستين و لكن هذا لا يمنع ظهور الأعراض في سن مبكرة. 

ما هي أهم أسباب داء الباركنسون؟

يعد ضعف أو موت الخلايا العصبية في جزء من الدماغ و الذي يعرف بالمادة السوداء أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بمرض باركنسون. إذ ينتج عن ذلك انخفاض في مستويات هرمون الدوبامين في الدماغ و هو ما ينعكس سلبا على مختلف وظائف الجسم. إذ يلعب الدوبامين دورًا مهمًا في التحكم في الحركة.

إنما لا يزال العامل المسبب لضعف أو موت الخلايا العصبية غير واضح حتى الآن. حيث يعتقد معظم علماء الطب أن تنكس الخلايا العصبية يرجع إلى بعض العوامل الوراثية (التركيبة الجينية) والبيئية.

يمكن أيضا لتلف النهايات العصبية أن تتسبب بدورها في ظهور المرض فهي تعد المسؤول الأول عن إفراز مكون اليقظة و التركيز و استرجاع الذاكرة و هو يسمى النورإبينفرين. كما يتحكم هذا الناقل العصبي بصورة مباشرة في معدل ضربات القلب و مستويات ضغط الدم و هو ما يفسر الاضطرابات الداخلية المحتملة عند نقص أو غياب إفرازه عبر الدماغ.

إلى جانب الأسباب المحتملة للإصابة بداء الباركنسون، نجد أيضا ما يسمى بخرف أجسام ليوي الذي يتمثل  في تراكم البروتينات في الدماغ. وهو ما يعطل القدرة على التفكير و التركيز و تراجع ملحوظ في القدرات الذهنية عموما.

أعراض المرض

عمومًا تظهر أعراض الإصابة بالشلل الرعاش بصفة تدريجية لتتسبب في مرحلة متقدمة في تلف جزء كبير من الدماغ. و بذلك يمر الشخص المصاب بمرض باركنسون بالعديد من الأعراض الجسدية والنفسية التي تزداد حدتها بمرور الوقت.

و من أبرز العلامات الرئيسية للمرض، نجد:

  • الرعاش أثناء الراحة.
  • اضطرابات الحركة.
  • تصلب العضلات
  • بطء ضربات القلب.
  • اضطراب الوضعية.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي.

على الرغم من أن المرض ينطوي بشكل أساسي على الوظائف التي تتحكم في الحركة، إلا أنه غالباً ما يضر بالوظائف العاطفية والنفسية مثل القلق الدائم، الأرق والخرف. يمكن للأعراض المذكورة أن تكون خفية حيث لا يلحظها إلا المقربون من المريض و تبدأ في التفاقم بصفة تدريجية بدءا بظهور مشاكل في النوم و فقدان حاسة الشم و كذلك إظهار بعض التشنج الغير معتاد.

كيف يتم التشخيص؟

تشخيص مرض الشلل الرعاش ليس بالأمر الهين و ذلك لجهل الأسباب المباشرة للإصابة. وهو ما يستدعي القيام به عن طريق فريق متعدد الاختصاصات في إسطنبول، تركيا. يقوم طبيب الأعصاب بصياغة فرضية بناءً على السجل الطبي وتقييم الأعراض والعلامات العصبية. و لكن من المهم الإشارة إلى وجود عدة أعراض مشتركة بين الإصابة بمرض الباركنسون و بعدة أمراض أخرى كخرف أجسام ليوي و الضمور الجهازي المتعدد و مرض التصلب المتعدد. حيث يتميز كلاهما باضطراب الحركة و ضعف في التناسق. لذلك يحرص الإطار الطبي في مستشفياتنا الشريكة في تركيا على القيام بتشخيص عالي الدقة  و استبعاد الأعراض الشبيهة باستعمال أجهزة متطورة.

في هذا الصدد، يعتبر التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي المحوسب و التصوير الومضاني لعضلة القلب بمثابة دعامة للتشخيص السريري. و يعتبر  طبيب الأعصاب المسؤول الأول عن اتخاذ القرار بشأن أنواع الاختبارات المطلوبة للكشف عن المرض.

تشخيص DaTscan الجديد

ظهرت مؤخرًا طريقة تصوير وظيفية جديدة DaTscan تنتمي إلى مجال الطب النووي، قادرة على تأكيد أو استبعاد التأثير على نظام الدوبامين حتى في مرحلة مبكرة من المرض. يتمثل هذا الفحص في حقن متتبع في الوريد ثم إجراء مسح للدماغ باستخدام أجهزة SPECT. ستظهر هذه الأخيرة مستويات الدوبامين المتغيرة على مستوى العقد القاعدية و المتسببة في مرض باركنسون مجهول السبب وفي مرض الباركنسون الوراثي. حيث ستكون معدلات الهرمون طبيعية في حالة الإصابة بالرعاش الأساسي وفي الحالات السريرية البطيئة غير الباركنسونية..

كيف يتم علاج مرض الباركنسون في اسطنبول، تركيا؟

من المهم أن ندرك أنه لا وجود حاليًا لعلاج لمرض باركنسون. ومع ذلك، هناك أنواع مختلفة من العلاجات التي تساعد على التحكم في الأعراض بشكل فعال لسنوات عديدة، مما يسمح للمريض أن يعيش حياة طبيعية نسبيًا. يمكن للمريض تحديد العلاج الأفضل لأعراضه واحتياجاته المحددة بمساعدة طبيب أعصاب. إذ يمكن لأفضل أطبائنا في إسطنبول، تركيا أن يقدموا لك العلاجات الدوائية والجراحية والتأهيلية المناسبة لحالتك حسب نتائج التشخيص. من أجل إدارة المرض بطريقة فعالة، غالبًا ما يتم تقديم أنواع شتى من الخيارات لعلاج مريض الباركنسون.

العلاج الدوائي في أفضل المستشفيات

يتم وصف الأدوية المضادة للباركنسون مثل ناهضات الدوبامين، الأدوية المضادة للكولين و ليفودوبا من أجل تحفيز مناطق الدماغ المسؤولة عن إفراز الدوبامين لزيادة مستوياته إلى جانب تحسين وظيفة الناقلات العصبية. تختلف الاستجابة للعلاج الدوائي من شخص لآخر لذلك من المهم أن يتم وصف الأدوية و ملاءمتها مع الاحتياجات الخاصة لكل مريض. مع تطور المرض، قد يحتاج المرضى إلى جرعات أكبر أو إدخال أنواع مختلفة أخرى من الأدوية للسيطرة على الأعراض و نخص بالذكر الأعراض الحركية. ومع ذلك، قد يؤدي هذا التمشي إلى زيادة الآثار الجانبية مثل الغثيان والقيء والدوار والذهان وخلل الحركة و التي يمكن التقليل منها بتناول الكاربيدوبا. و لكن عندما لا يكون التحكم في الأعراض ممكنًا، يتم اللجوء إلى علاجات أخرى.

تحفيز الدماغ بالجراحة في إسطنبول، تركيا

التحفيز العميق للدماغ هو علاج آمن وفعال وقابل للتعديل و قابل للعكس يتضمن زرع أجهزة تسمح بالتحفيز الكهربائي لنقاط دقيقة من الدماغ بهدف تعديل الإشارات التي تسبب أعراض الاضطرابات الحركية لمرض الباركنسون. و يتم وصل الأقطاب الكهربائية المزروعة في الدماغ بجهاز مزروع في الصدر للقدرة على التحكم في مختلف حركات الجسم و الحد من الرعاش و الاضطرابات الناجمة عن المرض.

يمكنك التمتع بالعروض التي توفرها Turquie Santé لإجراء هذه الجراحة التحفيزية للدماغ بأفضل الأسعار. إذ نوفر لك أفضل أطباء الأعصاب المختصين في علاج داء الباركنسون ذوي الخبرة الواسعة الذين يضمنون لك الحصول على نتائج مرضية للغاية للتخلص من الأعراض التي لطالما مثلت لك عائقا اجتماعيًا و نفسيًا على حد سواء. و لمنحنا الثقة الكاملة قمنا بوضع خدمة مجانية على ذمة مرضانا و التي تتمثل في القيام باستشارة أطباء مختصين في جراحة المخ و الأعصاب عن بعد. و لتسهيل الاستشارة أصبح بامكانك ارسال ملفك الطبي و جميع فحوصاتك لتمكين الطبيب من التشخيص الكامل و الدقيق لحالتك قبل تقريره خضوعك إلى الجراحة. لا تتردد في طلب عرض الأسعار المجاني للحصول على جميع تكاليف العلاج و الإقامة في تركيا.

علاج مرض الباركنسون التأهيلي

يلعب العلاج التأهيلي دورًا مهمًا بشكل متزايد في علاج مرض باركنسون ويقترح كعلاج طبي فعال لاستعادة الحركة والتوازن والوظائف الإدراكية إلى جانب تحسين نوعية حياة المريض.

إذ يسعى الأطباء العاملون في عيادات Turquie Santé إلى علاج أمراض الجهاز العصبي المركزي والمحيطي عن طريق تقوية العضلات و تحسين التوازن من خلال تمارين معينة. و ذلك إلى جانب توظيف حصص التدليك قصد التخفيف من التشنج و التوتر عند مريض الباركنسون. كما يتم في بعض الأحيان الاستعانة باليوغا و العديد من التقنيات الأخرى لزيادة التركيز و المرونة. يتم توفير جميع تقنيات العلاج التأهيلي عن طريق Turquie Santé بأسعار تنافسية و بجودة استثنائية حرصا منا على نيل رضا مرضانا.

مشاركة هذه الصفحة

ماهي الاجراءات ؟


1
Smartphone
أرسل طلبك عبر الإنترنت
2
Services
نبحث عن أفضل خيار لحالتك وميزانيتك
3
Hospital
تقييم خطة الرعاية بأفضل عرض أسعار
4
airplane
تحديد موعد وتنظيم رحلتك
5
Health care
مساعدة مضمونة حتى العودة إلى بلدك

زوارنا يتابعون أيضا


يساعدك فريقنا في العثور على أفضل الخيارات في علاج باركنسون

18 شخصًا يشاهدون هذا العلاج الآن