معلومات عن Covid-19 في تركيا! (آخر تحديث في 01/12/2020) ×

مرض الزهايمر في تركيا و إسطنبول

حقائق عن مرض الزهايمر

مرض الزهايمر هو مرض تنكسي يؤثر على خلايا المخ ووصلاته بسبب عدد من الأعراض التي قد تسبب التدهور المستمر في الوظائف المعرفية وتدهور الشخصية والعلاقات.

قد ثبت علميًا أن هذا النوع من المرض يحدث بسبب عدة عوامل. على الرغم من أن عامل الخطر الرئيسي هو العمر ، فإن مرض الزهايمر ليس نتيجة حتمية للشيخوخة ، ولكنه مرض له أعراض ومراحل محددة تتطلب تدخلات تشخيصية وعلاجية وتأهيلية محددة.


المزيد من المعلومات ؟

ما يجب أن تعرفه عن الأعراض والمراحل

يمكن أن يظهر مرض الزهايمر في شكل 4 أعراض رئيسية هي:

  1. فقدان الذاكرة بشكل كبير.
  2. عدم القدرة على صياغة الرسائل اللفظية و فهمها.
  3. العجز عن تحديد التأثيرات الخارجية بشكل صحيح والتعرف على الأشخاص والأشياء والأماكن.
  4. عدم القدرة على القيام ببعض الحركات بشكل صحيح.

على الرغم من أن مجرى مرض الزهايمر فريد حسب كل شخص ، إلا أن هناك العديد من الأعراض المشتركة. يمكن تقسيمه تقريبًا إلى ثلاث مراحل. في المرحلة المبكرة ، تنتشر اضطرابات الذاكرة ولكن قد تكون أيضًا الاضطرابات في الكلام موجودة. غالبا ما يفقد المرضى الأشياء و يتوهون لأنهم لا يستطيعون العثور على طريقهم إلى المنزل. يمكن أن يكون لديهم اختلالات عاطفية و انفعال وردود فعل غير متوقعة. في المراحل الوسطى ، يبدأ المرضى في فقدان استقلاليتهم تدريجيًا أو قد يعانون من الأوهام والهلوسة ولهذا السبب يحتاجون إلى مساعدة مستمرة.

تتميز المرحلة النهائية بالفقدان الكامل للاستقلالية الذاتية ؛ يتوقف المريض عن الأكل و التواصل ويصبح مصاب بالسلس. تختلف مدة كل مرحلة من شخص لآخر ، وفي كثير من الحالات ، قد تتداخل إحدى المراحل مع الأخرى. يقدر متوسط ​​مدة المرض ما بين ثمانية إلى عشرين سنة.

تشخيص مرض الزهايمر في تركيا

على عكس الأمراض الأخرى ، لا يوجد اختبار محدد لتشخيص مرض الزهايمر. غالبًا ما يستغرق التشخيص وقتًا طويلاً حيث من المفترض أن يذهب المرضى إلى الطبيب بغية إجراء عدة زيارات تقييمية والقيام بالعديد من الفحوصات البدنية. يمكن لأفضل الأطباء في تركيا واسطنبول اكتشاف مرض الزهايمر بفضل استخدام الفحوصات العصبية التي تدعم الفحوصات الجسدية.

يشمل التشخيص جمع السجل الطبي للشخص المعني وعائلته وتقييم الحالة العقلية  وتنفيذ بعض الاختبارات المخبرية مثل الأشعة المقطعية والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) والتخطيط الكهربائي للدماغ (EEG) والبزل القطني و تقييم عصبي و نفسي.

من المهم ملاحظة أن الطبيب يأخذ في الاعتبار جميع الحالات الأخرى التي قد تؤدي إلى الخرف ويخلص إلى استنتاج مفاده أن الأعراض قد تعتمد على مرض الزهايمر.

في بعض الحالات ، قد يكون مرض الزهايمر هو السبب الرئيسي للخرف ولكن وجود مرض آخر قد يؤثر على تطور الأعراض.

كيف تتم المعالجة مع Turquie Santé ؟

لا يمكن الشفاء من مرض الزهايمر حاليًا ولكن هناك أدوية يمكنها تحسين بعض الأعراض الإدراكية والوظيفية والسلوكية. فضلاً عن ذلك ، يمكن للعديد من التقنيات والأنشطة أن تقلل من الاضطرابات السلوكية. الأدوية التي يمكن أن تعالج مرض الزهايمر هي مثبطات الأسيتيل كولينستيراز وميمانتين. من ناحية ، تكون مثبطات الأسيتيل كولينستيراز فعالة في المراحل المبكرة من المرض لأنها تمتلك إنزيمًا يدمر الناقل العصبي أستيل كولين المسؤول عن إرسال الرسائل من خلية عصبية إلى أخرى. من ناحية أخرى ، يجب استخدام ميمانتين في المرحلتين الوسطى أو النهائية. في غياب الاستجابات العلاجية ، تزداد أهمية الاهتمام بالمريض لتحسين نوعية حياته من جميع النواحي.

علاوة على ذلك ، يتم استخدام علاجات إعادة التأهيل بهدف الحفاظ على القدرة الوظيفية للمريض لأطول فترة ممكنة.

المدينة  :
NP BRAIN  0
للدماغ NP
اسطنبول, تركيا


الشهادات :
Joint Commission International
International Organization for Standardization (ISO)

Prix Garanti Direct
شهادة الضمان
عرض الشهادة
NP BRAIN
...

زوارنا يتابعون أيضا


طلب رأي طبي وعرض أسعار