تركيا للصحة

الملاريا في تركيا, أسعار المستشفيات في اسطنبول

ما هي الملاريا؟

تتسبب بعض طفيليات البلازميوم في تكون مرض الملاريا الذي يؤدي إلى موت العديد من الناس. انتقال الطفيليات يتم عن طريق لسع بعوض الأنوفيليس المصاب. ينتشر هذا المرض خاصة في إفريقيا و أمريكا الوسطى و الجنوبية وجنوب شرق آسيا. طفيل البلازمود المنجلي و البلازمود النشيط هما الأكثر شيوعا و خطرا.

من الضروري الإشارة إلى إمكانية علاج الملاريا في تركيا و اسطنبول. اعتمادا على نوع الطفيليات و مرحلة المرض، يسعى امهر الأطباء إلى إيجاد العلاج الذي يتوافق مع حالتك بغية استئصال هذه الطفيليات مهما كان نوعها من جسم الشخص المصاب. عدم ظهور أعراض البلازموديوم البيضاوي و البلازمود النشيط وارد. يمكن أن يواجه المريض انتكاسة إذا لم يتم علاج الملاريا بالكيفية المناسبة و الجرعة الملائمة من قبل الأطباء المختصين.

    الملاريا تركيا

    هل تنتقل الملاريا من شخص لاخر؟

    إصابة ناموس الأنوفيليس هي نتيجة لسعه لشخص مصاب الملاريا ونتيجة لذلك يختلط لعاب الناموس مع مقدار صغير من الدم الذي يحتوي على الطفيليات. عندما تقوم بعض شخص آخر تنتقل الطفيليات عن طريق الحقن.

    بعد ذلك، تصل هذه الطفيليات إلى مستوى الكبد و دون إبراز أي أعراض. تتم مهاجمة خلايا الدم من قبل الطفيليات بعد بلوغ مرحلة النضوج. تظهر بعض الأعراض لتدل على إصابة الشخص الملاريا.     

    قد يكون زراعة الكبد أو القلب و نقل الدم سببا في انتقال الملاريا من شخصلاخر. إذا كانت الأم الحامل مصابة بالملاريا فإن انتقاله لطفلها قبل الولادة أو أثناءها أمر مؤكدلذلك يجب ايجاد علاج الملاريا.

    ماهي طرق علاج المعتمدة للتشخيص في اسطنبول؟

    يتم إثبات وجود الطفيليات عن طريق إجراء اختبار تشخيصي لتحليل قطرة دم تحت المجهر. هناك طريقة أخرى والتي تتمثل في استخدام شرائط اختبار للكشف السريع لهذا المرض لدى المسافرين.

    ماهو العلاج المناسب للملاريا التي تنتقل من شخص لاخر؟

    يستخدم الكلوروكين لعلاج الملاريا فهو يعتبر ارخص الأدوية وأكثرها استخداما. تعالج بعض العقاقير المستندة إلى مادة الأرتيميسينين هذا المرض لدى الحالات بالغة الخطورة. إلا أن العديد من الأدوية لم تعد ناجعة لان الطفيليات أصبحت أكثر مقاومة للأدوية خاصة في البلدان الإفريقية.

    ماهي الأعراض في تركيا؟

    بعد 8 إلى 35 يوما من الإصابة بهذا المرض قد يصاب بعض الأشخاص بحمى مرفوقة بإسهال أو سعال أو صداع. تعتمد حدة هذه الأعراض على نوع و تكاثر الطفيليات.

     يمكن أن يتسبب البلازمود المنجلي في وفاة الشخص المصاب إذا لم تتم معالجتها.

    من الضروري الامتثال للتدابير الوقائية وتناول الأدوية المضادة للملاريا التي يصفها الطبيب في احد المستشفيات أو العيادات الموجودة في ازمير أو تركيا أو اسطنبول أو أنقرة أو أنطاليا.

     لماذا يجب علي اختيار Turquie santé؟

    العديد من البحوث تجرى من قبل أكفئ الأطباء للعثور على أفضل الأدوية الكفيلة بالقضاء على الملاريا تماما. تعتبر Turquie santé أفضل خيار لأنها تسعى لتوفير ارخص الأسعار و أفضل الخدمات من خلال وضع آراء مرضاها في عين الاعتبار و السعي إلى تجاوز مستوى التوقعات.

    هل هناك أية مضاعفات؟

    ترتبط الوفيات الناجمة عن الملاريا بعواقب مضاعفات المرض. توضح الإحصائيات أن  95% من الوفيات بسبب الملاريا تحدث في إفريقيا و تشمل الأطفال الذين لم تتجاوز أعمارهم 6 سنوات.

    تشمل المضاعفات:

    • الوذمة الرئوية: يحدث تراكم للسوائل على مستوى الرئتين و تنجر عنه مشاكل في التنفس. 
    • التلف الدماغي: حدوث الهذيان أو فقدان الوعي أو الغيبوبة أو الوفاة وارد إذا وصلت خلايا الدم المصابة بالطفيل إلى المخ.
    • الموت بسبب قصور في الكبد أو الكلى.
    • هبوط حاد نسبة السكر في الدم:يمكن أن يؤدي إلى الغيبوبة أو الوفاة.
    • فقر الدم الشديد الناجم عن تدمير خلايا الدم الحمراء المصابة.

    مشاركة هذه الصفحة

    زوارنا يتابعون أيضا


    سيساعدك فريق Turquie Santé في العثور على أفضل الخيارات في
    الملاريا

    17 شخصًا يشاهدون هذا العلاج الآن