تركيا للصحة

علاج مرض التوحد في تركيا, اسعار المراكز في اسطنبول

يظهر مرض التوحد، الذي يُطلق عليه أيضًا اضطراب طيف التوحد، في مرحلة الطفولة المبكرة، وعمومًا قبل سن الثالثة. يواجه الشخص المصاب بالتوحد عددًا من المشاكل في السلوك والتواصل. عدم القدرة على فهم أفكار ومشاعر الآخرين قد يؤدي إلى العجز عن التعبير عن الذات من خلال الحديث أو التصرفات. بعض الأطفال قد يجدون صعوبة في التعلم. قد تكون مهاراتهم غير متكافئة، على سبيل المثال، على الرغم من عدم قدرتهم على التواصل بشكل جيد، فقد يبرعون في الموسيقى أو الرياضيات.

مزيج من الظروف الموروثة والبيئية له تأثير على مرض التوحد الذي لديه عدد من الفئات. من المهم ملاحظة أن هناك فرقًا بين الأشخاص المصابين باضطراب طيف التوحد. قد يحتاج عدد قليل منهم إلى مساعدة كبيرة بينما قد يكون الآخرون مستقلين تمامًا. يتمثل علاج مرض التوحد في توفير رعاية كاملة في مراكز خاصة. يظهر التوحد جراء أسباب مختلفة ويبرز في شكل عدة أعراض.

مرض التوحد تركيا

ما هي أسباب اضطراب طيف التوحد؟

يعتقد أن مرض التوحد هو اضطراب في النمو لا تزال أسبابه غير محددة. وفقًا للباحثين، يتأثر نمو المخ قبل وبعد الولادة بالعناصر البيئية والوراثية.

العوامل البيئية، مثل التعرض للمواد السامة قبل أو بعد الولادة، أو مشاكل أثناء الولادة، أو العدوى قبل الولادة، قد تكون سبب رئيسي في ظهور هذا المرض.

ويعتقد أن العديد من الجينات تساهم في ظهور مرض التوحد عند الطفل. يمكن أن تزيد بعض العوامل الوراثية من خطر إصابة الطفل بالتوحد.

نظرا لأن مرض التوحد لدى الطفل هو اضطراب نمو، فإن الآباء دائماً ما يتواجدون على الخط الأمامي لاكتشاف العلامات. مع ذلك، من الصعب جدا اكتشافها في الأشهر القليلة الأولى من الحياة. خلال السنة الأولى، قد يؤدي غياب بعض السلوكيات إلى جذب الانتباه.

ما هو الاختلاف بين متلازمة أسبرجر والتوحد؟

على عكس شخص مصاب بالتوحد على مستوى عال، فإن الشخص المصاب بمتلازمة أسبرجر ليس لديه تأخر لغوي. ومع ذلك، قد يجد صعوبة في فهم الاستعارات أو المعنى المجازي أو السخرية على الرغم من قدرته على فهم الكثير من المفردات. غالبًا ما يتم تشخيص متلازمة أسبرجر لاحقًا، على سبيل المثال أثناء الالتحاق بالمدارس.

كيف يمكنك التعرف على طفل مصاب بالتوحد؟

يتميز التوحد بتطور ضعيف في ثلاث مجالات رئيسية: التفاعلات الاجتماعية والتواصل والسلوك. لن يتمكن الطفل من التعرف على انفعالات و كيفية التحكم فيها، ويميل إلى تكرار السلوكيات (قد يرغب في تنظيف أسنانه بالفرشاة عدة مرات متتالية). وغالبا ما تتفاقم تصوراته الحسية :  فقد يكون شديد الحساسية  للضوضاء، أو الروائح، أو الكثير من الضوء.

يمكن أن تكون إيماءاته / ها خرقاء، وليست دقيقة للغاية، ويمكنه / ها تبني وضعية وتعبيرات وجه معينة. يجد الأشخاص المصابون بالتوحد صعوبة في النظر إلى العينين، وقراءة تعبيرات الوجه  وإدراك قواعد الحياة في المجتمع.

قد يشعر الأشخاص المصابون بالتوحد بعدم الارتياح الشديد في المجموعات، ويعتمد رد الفعل هذا على درجة الإعاقة. إضافة إلى ذلك، يمكن أن تبدو طريقة التحدث غير متماسكة وغير منظمة.

 العلاج الممكن في مراكز التوحد في اسطنبول تركيا؟

ليس من الممكن تحديد تدخل حصري ومحدد لجميع المصابين بالتوحد بسبب تنوع الأعراض وتعقيدها. يجب أن يتطور المسار العلاجي ويتغير وفقًا للتطور والتغيرات المستمرة للاضطراب. كلما ظهرت الصورة السريرية أكثر تعقيدًا، كلما كان من الضروري تحديد الأهداف الوسيطة، وقد يتضمن كل منها المزيد من التدخلات لتحقيقها

يعتمد العلاج في مراكز التوحد في تركيا على العلاج النفسي وعلاج النطق والنشاط النفسي الحركي والرعاية التعليمية والتربوية.

هناك العديد من برامج العلاج المتاحة في اسطنبول وأنقرة وإزمير وأنطاليا في تركيا مثل ABA (تحليل السلوك التطبيقي)، وﺒﺭﻨﺎﻤﺞ ﺘﻴﺘﺵ TEACCH، والطريقة 3I (الفردية والمكثفة والتفاعلية)، وبرنامج صن رايز.

الرعاية تحت الإشراف

يجب تقديم الرعاية بالتنسيق بين الأسرة والطبيب أو الأخصائي الطبي والمدرسة أو الحضانة وفريق الرعاية الصحية. وعادة ما يتم ذلك في الهياكل المناسبة. يمكن أن تكون رابطات أولياء أمور الأطفال المصابين بالتوحد بمثابة دعم ممتاز للعائلة.

مشاركة هذه الصفحة

زوارنا يتابعون أيضا


سيساعدك فريق Turquie Santé في العثور على أفضل الخيارات في
مرض التوحد

14 شخصًا يشاهدون هذا العلاج الآن