تركيا للصحة

عملية تغيير لون العين (تصبيغ القرنية) في تركيا, أسعار المستشفيات في اسطنبول

تغيير لون العين أو ما يسمى بتصبيغ القرنية هي تقنية متقدمة و ثورية في مجال طب العيون. حيث يسمح هذا الإجراء المبتكر بإضفاء جمالية للعيون خصوصا للأشخاص الراغبين في تغيير لون العين أو تحسين مظهرها. فهو يحل محل الطرق المؤقتة مثل ارتداء العدسات اللاصقة وزراعة بدلات العين الملونة.

الفهرس
    أي إستفسار ؟
    ابق على تواصل.
    نحن هنا للمساعدة.
    عملية تغيير لون العين تركيا
    لمن هذا الإجراء؟
    • الأشخاص المصابون بالقرنية المخروطية
    • الأشخاص الذين يعانون من ندبات أو بقع بيضاء على مستوى القرنية
    • الأشخاص الذين يعانون من عتامة القرنية
    • الأشخاص الذين يريدون تغييرًا جماليًا في لون العين
    أعراض جانبية
    • حساسية وتهيج العين
    • احمرار والتهاب
    • عدوى
    • تلاشي لون العين
    العلاجات البديلة
    مدة العملية أو العلاج
    • من 30 دق إلى 2 س
    مدة النقاهة
    • من أسبوع إلى 3 أسابيع
    نسبة النجاح
    • 99%

    ما هي عملية تغيير لون العين؟

    تصبيغ القرنية هو تقنية شبه دائمة تتمثل في حقن أصباغ معدنية وقع تصميمها خصيصًا لملائمة قرنية العين. يتم تنفيذ هذا النوع من الجراحة عن طريق  أطباء عيون أكفاء وذوي خبرة و ذلك اما لأغراض طبية بحتة أو لأسباب جمالية. في عياداتنا المخصصة لطب العيون في تركيا، يتم اختيار الأصباغ بعناية لتتناسب مع اللون الطبيعي لقزحية كل مريض، مما يسمح بإضفاء مظهر طبيعي ومتناغم. في الواقع، تشكل هذه التقنية مزيجًا فعالًا وناجحًا بين وشم القرنية، الذي يستخدم أساسا لعلاج اعتام القرنية، وليزر الفيمتوثانية. وبالتالي، يمثل تصبغ القرنية الحلقية  خيارًا بديلًا للمرضى الذين يعانون من عيوب تجميلية خطيرة على مستوى العين. كما تناسب هذه الجراحة أيضًا الأشخاص الغير قادرين على وضع العدسات اللاصقة بسبب الحساسية المفرطة وكذلك الأشخاص الذين يمثل زرع القرنية بالنسبة لهم خطرا يهدد صحتهم.

    سير عملية تصبيغ القرنية في تركيا

    يتم إجراء تصبيغ القرنية الحلقية تحت التخدير الموضعي بواسطة جراح عيون في أحد مرافقنا الصحية بتركيا. يمكنك اختيار هذا النوع من الجراحة بأفضل سعر وحجز تجربتك الفريدة ابتداء من الآن للحصول على عيون أكثر جاذبية. لتغيير لون العين في مراكزنا المخصصة في تركيا، يلجأ جراحونا إلى استخدام ليزر الفيمتوثانية و ذلك لإنشاء نفق دائري في القرنية. يقوم الجراح في الوقت نفسه بحقن صبغة حيوية (بألوان زرقاء أو خضراء أو بنية) و التي تغطي اللون الطبيعي للعين. بالتالي، يقوم الطبيب باختبار الألوان المقترحة من قبل المريض قبل الجراحة لتلبية توقعاته و مطابقة النتائج المرجوة بأفضل شكل ممكن.

    لتحقيق ذلك، يلجأ جراحو العيون لدينا في تركيا إلى تقنية الحقن الدقيق. حيث يتم استخدام أداة الفصل القرني لفتح نفق صغير وتوسيعه حتى يصل إلى الحدود الخارجية للطبقة العلوية من القرنية. ثم يقوم بحقن الصبغات المختارة من قبل المريض في النفق عن طريق قنية صغيرة الحجم. تأخذ هذه العملية في عين الاعتبار السمات المميزة لكل فرد والتي تشمل لون القزحية وشكل العين، للحصول على نتائج تتناسب مع كل مريض.

    فوائد تقنية وشم القرنية في عياداتنا الشريكة

    يعدّ وشم القرنية أحد تقنيات جراحة العين ذات الغرض الجمالي والعلاجي في آن واحد. فهو يقدم حلاً إصلاحيا، جماليًا وكذلك طبيًا.

    ويعود ذلك إلى العديد من الفوائد منها:

    • تصحيح العيوب الجمالية: يمكن لتغيير لون العين تصحيح مختلف مشاكل العيون، مثل الندوب والبقع البيضاء وعدم تناسق الصبغات أو العتمات القرنية. وبالتالي، فهو يساعد على تحسين المظهر العام للعين.
    • تصحيح الشوائب: يتم اللجوء إلى تصبيغ القرنية لعلاج المرضى الذين يعانون من شوائب خلقية في القرنية، مثل المهق العيني أو مرض القرنية المخروطية. يساعد التصبغ القرني الطبي على استعادة المظهر الطبيعي للعين عن طريق إضافة الصبغات وإنشاء حدود دقيقة لتعويض السمات الناقصة أو غير الطبيعية للقرنية.
    • النتائج الفورية: عادةً ما تكون نتائج التصبغ القرني مرئية فورا اثر الإجراء. يمكن للمرضى أن يلاحظوا تحسنًا كبيرًا في مظهر عيونهم فورانتهاء الجراحة، مما يزيد من ثقتهم ورضاهم الشخصي.
    • الأمان والموثوقية: يعد تصبيغ القرنية إجراءً آمنًا وموثوقًا عند إجرائه من طرف أطباء عيون محترفين. تستخدم عياداتنا الشريكة المتخصصة في تركيا تقنيات ومعدات حديثة لضمان نتائج دقيقة ومتوقعة.

    مضاعفات ما بعد الجراحة

    قد يشعر المرضى بتهيج وأحيانا ما يصل إلى الإحساس بحرق في العين بعد تغيير لون أعينهم. من المحتمل أن يعاني المريض من جفاف في العين نتيجة للإجراء و لكن سرعان ما يتم معالجته بفضل قطرات العين التي يصفها الجراح المباشر للمريض. علاوة على ذلك، يمنع منعا باتا فرك العينين مباشرة بعد الجراحة. قد يشعر بعض المرضى أيضًا بزيادة الحساسية للضوء (الفوتوفوبيا) خلال الأيام الأولى. لهذا السبب، يُوصى بارتداء نظارات شمسية وتجنب التعرض المفرط للضوء الساطع.

    سعر عملية تغيير لون العين في إسطنبول، تركيا

    عموما، يمكن اعتبار تقنية تصبغ القرنية في تركيا هي الأقل كلفة مقارنة باجرائها في باقي البلدان العالم. ومع ذلك، من الصعب تحديد السعر حيث يعتمد ذلك على الظروف الصحية الفردية. بشكل عام، يتراوح سعر تقنية تصبيغ القرنية في تركيا ما بين 1450 و3000 يورو.

    مشاركة هذه الصفحة

    أسئلة متكررة

    يمكن لمعظم المرضى الذين خضعوا لعملية تصبيغ القرنية العودة إلى العمل خلال يومين إلى 7 أيام بعد الإجراء. فاستئناف المهام اليومية يعتمد على سرعة الشفاء لدى كل فرد. لكن يفضل الانتظار من 2 إلى 4 أسابيع من أجل استئناف أي نشاط رياضي.

    عموما، لا يعد تغيير لون العين اجراء مؤلمًا. في العيادات الشريكة لنا في تركيا، يلجأ المتخصصون في جميع الحالات إلى تخدير العين قبل بَدْء الجراحة.

    تعد الإصابة بالعمى بعد تصبغ القرنية غير مرجحة حيث يعمل الليزر على معالجة سطح العين دون المساس بوظيفتها الأساسية.  و يتقبل الجسم الصبغة المستخدمة أثناء عملية تغيير لون العين فلا يسبب استخدامها أي التهابات.

    تجدر الإشارة إلى أن إعتام عدسة العين يتميز بتغيم العدسة بصفة تدريجية. فهو لا يمكن أن ينتج عن التصبغ القرني، حيث أن هذه العملية تتمثل في تصبغ سطح القرنية ولا تؤثر على العدسة.

    عمومًا، يكون تصبغ القرنية طويل الأمد. ومع ذلك، قد يتلاشى اللون الجديد بسبب التعرض للضوء أو جراء عوامل خارجية أخرى. لكن بإمكان المريض الخضوع لجلسات تصحيحية قصد استعادة اللون المرجو.

    زوارنا يتابعون أيضا


    سيساعدك فريق Turquie Santé في العثور على أفضل الخيارات في
    عملية تغيير لون العين

    16 شخصًا يشاهدون هذا العلاج الآن