أفضل مستشفيات علاج الإدمان على التكنولوجيا في تركيا

علاج الإدمان على التكنولوجيا في تركيا: آراء وإرشادات

لطالما ارتبط الإدمان بالمواد الكيميائية مثل الهيروين والكوكايين والكحول. لا يتعلق السلوك الإدماني في أيامنا هذه باستهلاك المخدرات فقط. طور البشر احتياجاً مرضياً لألعاب الفيديو أو حتى للشبكات الاجتماعية.

يُصنف الإدمان على التكنولوجيا أو "رهاب اللاهاتف" (Nomophobia) على أنه اضطراب سريري في العديد من البلدان. في الواقع، تُعدّ الNomophobia أول تهديد للصحة العامة في الصين.

لحسن الحظ، مثلما يوجد علاجٌ للإدمان على مخدراتٍ أخرى، هناك علاج للإدمان على التكنولوجيا. ومع ذلك، لا يمكن أن يكون ذلك فعالًا إلا بمساعدة طبيب متخصص في الأمراض العقلية أو العلاج النفسي.

في تركيا الصحية، سنوجهك إلى أفضل المستشفيات المتخصصة في علاج الإدمان في تركيا.


ما هي التبعية التكنولوجية؟

يُطلق على الNomophobia أحيانًا اسم "adikphonia" أو "الإدمان على الشاشة" أو "الإدمان السايبراني". إنه سلوك إدماني متعلق بالأجهزة المتصلة بالإنترنت مثل الهواتف الذكية أو اللوحات الإلكترونية أو أجهزة ألعاب الفيديو.

على الرغم من أنّ هذا الإدمان لا يشمل المخدرات، إلا أنه له نفس التأثيرات على الدماغ. إنه يحفز نفس مناطق الدماغ ويؤثر على نظام المكافأة في الدماغ بنفس الطريقة التي يؤثر فيها الكحول، على سبيل المثال.

هناك فئتان رئيسيتان للإدمان السايبراني:

الإدمان على ألعاب الفيديو

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، يتميز الإدمان على ألعاب الفيديو بـ:

  • الاستخدام المفرط لأجهزة ألعاب الفيديو (الاستعمال المتكرر لمدة طويلة) ؛
  • التخلي عن الأنشطة اليومية (الدراسة، الاستحمام والأكل) لأجل ألعاب الفيديو ؛
  • الاستمرار ممارسة اللعبة الإلكترونية على الرغْم من معرفة عواقبها السلبية.

الإدمان على وسائل التواصل الاجتماعي

العلامات التي تدل على أنك مدمن على وسائل التواصل الاجتماعي هي:

  • أول شيء تفعله عند الاستيقاظ هو التحقق من الإشعارات على Facebook أو Instagram أو Twitter ؛
  • تستخدم مصطلحات شائعة في الشبكات الاجتماعية، مثل "لقد وضعت لايك" أو "ضغطت على متابعة"، في الحياة اليومية ؛
  • تقوم بإنشاء حساب لحيوانك الأليف (مرحلة حرجة جداً من الإدمان على وسائل التواصل الاجتماعي) ؛
  • إذا لم يحب أحد منشوراتك أو لم يعلق عليها أو ينشرها، فإنك تصاب بالكآبة ؛
  • تشعر بالحاجة إلى تخليد كل لحظة من حياتك باستخدام "صورة شخصية" (selfie) ومشاركتها على حساباتك.

يمكن إدراج أنواع أخرى من الإدمان المتعلقة بالتكنولوجيا، مثل:

  • إدمان المواد الإباحية على الإنترنت ؛
  • الإدمان على التسوق عبر الإنترنت والمزادات والمقامرة ؛
  • "Infolism" (هوس بالبحت عن المعلومات) ؛
  • الإدمان على الحاسوب بشكل عام.

عواقب الإدمان السايبراني

يمكننا تصنيف آثار الإدمان التكنولوجي في فئتين رئيسيتين:

العواقب الجسدية للإدمان السايبراني

  • جفاف العينين ؛
  • ألم متكرر في الرأس (صداع) ؛
  • وجع في منطقة العمود الفقري القطني (ألم أسفل الظهر) ؛
  • وخز في الإبهام والسبابة والأصابع الوسطى (متلازمة النفق الرسغي) ؛
  • الجفاف ؛
  • النحافة أو السمنة ؛
  • إهمال النظافة الشخصية ؛
  • مشاكل النوم ؛
  • الإرهاق بسبب نقص التغذية الحاد ؛
  • الوفاة بسبب الانتحار أو سوء التغذية ؛

العواقب النفسية والاجتماعية للإدمان السايبراني

  • الشعور بالعجز أو الذنب أو القلق أو الاكتئاب ؛
  • فشل أكاديمي أو مهني ؛
  • تبذير الكثير من الأموال (شراء الأجهزة الرقمية، أدوات الألعاب، شراء العناصر عبر الإنترنت... إلخ.) ؛
  • انفصال عاطفي ؛
  • عدم القدرة على تكوين العلاقات، العصبية والعزلة.

طفلي مدمن على التكنولوجيا: ماذا أفعل؟

إذا كان طفلك يعرف كيفية استعمال اللوحة الإلكترونية أو الحاسوب أو الهاتف الذكي، فهذا يعني أنه متكيفٌ تمامًا مع العالم الحديث. ومع ذلك، إذا كان مرنًا في استعمال الشاشة ولا يعرف كيفية إمساك القلم، فقد يكون ذلك علامة على الإدمان السايبراني.

يمكن أن ترتبط الأسباب الكامنة وراء هذا الإدمان بما يلي:

  • الشعور بالوحدة أو الملل أو تدني الثقة بالنفس ؛
  • انعزال الطفل في المنزل أو في المدرسة.

هذه هي العوامل التي يمكن أن تجعل طفلك يجد المواساة في العالم الرقمي. بهذه الطريقة، يمكنه الهروب من الواقع وتبدو له مشاكله تافهة إذا لجأ إلى الشاشة.

ومع ذلك، فإن الاستخدام المفرط للتكنولوجيا هو عامل يمكن أن يزيد الاكتئاب والقلق. لذلك ليس من الضروري تركه مسلماً إلى التبعية لأنه سيقع في شرك هذه الحلقة المفرغة. يجب عليك بدلاً من ذلك تشجيعه على الوثوق بك بشأن مشاكله.

لمحاربة إدمان طفلك على الإنترنت، إليك ما يمكنك فعله:

  • ضع جداول يومية معه ومدة لاستخدام الأنترنت التي يَجِبُ ألاّ يتجاوزها ؛
  • قم بإيقاف تشغيل إشعارات وسائل التواصل الاجتماعي على هاتفه الذكي ؛
  • أزل الشاشات في غرفة نومه أو غرفة المعيشة ؛
  • في الليل، اطلب من جميع أفراد الأسرة وضع هواتفهم في سلة ؛
  • قم بإيقاف الWi-Fi واستبدال المنبه على هاتف طفلك بمنبه يدوي ؛
  • قم بتسجيله لممارسة نشاط رياضي، أو اصطحبه للتخييم ؛
  • نظم أيام خالية من الهواتف الذكية مع العائلة ؛
  • كن نموذجا يُحتذى به! كيفما كان تصرفك، سيقلده طفلك.

إذا بقي الوضع على ما هو على الرغم من كل شيء، فلا تتردد في استشارة طبيب نفسي أو طبيب أمراضٍ عقليةٍ. لأن السلوك الإدماني غالبًا ما يكون علامة على اضطراب مخفي لا يستطيع أن يعالجه سوى الطبيب.

سوف تضعك تركيا الصحية على اتصال مع أفضل المستشفيات والعيادات المتخصصة في علاج الإدمان في تركيا.

علاج التبعية التكنولوجية في تركيا: المراحل والمدة

يتطلب الإدمان السايبراني علاجًا طبيًا مشابهًا لعلاج مشاكل الإدمان الأخرى. على الرغم من عدم وجود أي مواد مسببة للإدمان، فإن التبعية التكنولوجية يغير آلية نظام المكافأة في دماغ المريض. هذا يدفعه إلى اللجوء أكثر إلى العالم الافتراضي.

هناك أربع مراحل لعلاج إدمان التكنولوجيا:

  • مرحلة الاختبار الطبي وفحص الأمراض العقلية ؛
  • الاختبار النفسي ؛
  • العلاج الدوائي ؛
  • العلاج النفسي.

قبل بَدْء العلاج، سيقوم فريق الرعاية الصحية بتقييم شخصيتك وحالتك الجسدية والعاطفية والسلوكية.

يتبع هذه الخطوة فحص طبي كامل. يَتِمُّ تكييف برنامَج العلاج وفقًا لنتيجة تشخيصك. برنامَج العلاج الداخلي المكثف مدَّته 6 أسابيع. خلال هذا البرنامَج العلاجي، ستتمكن من:

  • فهم إدمانك على أنه اضطراب سريري ؛
  • أن تصبح على دراية بآثار إدمانك على نفسك و على من حولك ؛
  • تطوير إجراء وقائي لتجنب الانتكاسات ؛
  • تعلم كيفية التعامل مع العوامل المحفزة للإدمان (التوتر والقلق والاكتئاب) ؛
  • بعد ذلك، يتم تقديم متابعة أسبوعية للمرضى بشكلٍ خارجي لتشجيع المريض على الإندماج في بيئته.

طوال فترة العلاج، يتم تقديم الدعم الطبي والعلاجي للمريض.

علاج الإدمان السايبراني في مستشفيات تركيا: هل السرية مضمونة؟

عدم الكشف عن المعلومات الخاصة بالمريض هو حقه الغير قابل للنقاش. يلتزم أخصائيو الرعاية الصحية في تركيا باحترام السرية المهنية. الالتزام بالسرية الطبية مبدأ أساسي في العيادات المتخصصة في علاج الإدمان في تركيا. لن يتم الكشف عن المعلومات الشخصية للمريض وهو الوحيد من يستطيع تحديد من يمكنه الوصول إليها.

سيتمكن من متابعة علاجه دون الكشف عن هويته ويمكن لأقاربه التواصل معه من خلال رمز.

بالإضافة إلى ذلك، سيستمتع المريض بإقامة ممتعة لأنه لن يشعر وكأنه في السجن. سيشعر بالراحة والاستقلالية.

ما هي تكلفة علاج الإدمان على التكنولوجيا الحديثة في تركيا؟

تركيا هي واحدة من أفضل الوجهات في العالم لقضاء إقامةٍ بغرض علاج الإدمان. ويرجع ذلك إلى توفر مستشفيات وعيادات تقدم خدمةً طبيةً من الدرجة الأولى. المرافق الصحية الخاصة في تركيا معززة بأجهزة طبية عالية الجودة وأطباء في غاية الكفاءة وذوي خبرةٍ كبيرة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن للمرضى أيضًا الاستفادة من الرعاية الطبية في تركيا بتكلفة منخفضة. في الواقع، تكلفة العلاج في منشأة صحية خاصة في تركيا أقل مقارنة بالدول الأخرى.

لذلك يمكنك الحصول على تقدير مجاني للتكلفة بواسطة مستشاري تركيا الصحية.

مشاركة هذه الصفحة

أسئلة مكررة

ترتبط المصطلحات الثلاثة ببعضها البعض:

  • الإدمان السيبراني هو إدمان الأجهزة والوظائف المرتبطة بالإنترنت (الشبكات الاجتماعية ، المساعدون الافتراضيون ، التسوق عبر الإنترنت ، البحث عن المعلومات ... و) ؛
  • يتعلق إدمان التكنولوجيا بإدمان ألعاب الفيديو والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر والمعلوماتية بشكل عام ؛
  • Nomophobia أو Adikphonia هو إدمان الهاتف أو الخوف من فقدان هاتفك الذكي.

لتقليل إدمان طفلك على التكنولوجيا ، إليك ما يمكنك فعله:

  • تجنب استخدام هاتفك الذكي أو اللوحة الرقمية أمامه ؛
  • حدد وقت استعمال الأنترنت (قم بإيقاف تشغيل Wi-Fi إذا لزم الأمر) ؛
  • قم بتسجيله في نشاط غير مدرسي، مثل الرياضة أو الغناء أو المسرح ؛
  • اطلب المساعدة من أخصائي عند الحاجة.

السعر معقول ، ومع ذلك ، فإنه يختلف حسب الملف الشخصي للمريض وطول إقامته.

+1000 طبيب معترف بهم
Joint commission certified hospitals
معايير أمريكية JCI
+600 رأي
موثق
مساعدة
مجانية
ضمان السعر المباشر
سعر مباشر
مضمون

أفضل العيادات والأراء

NP BRAIN سعر رخيص علاج الإدمان على التكنولوجيا 0
للدماغ NP
إسطنبول, تركيا
Prix Garanti Direct ضمان السعر المباشر


الشهادات :
اللجنة الدولية المشتركة
المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس