تركيا للصحة

استئصال الحنجرة الكلي و الجزئي في اسطنبول تركيا | تكلفة أفضل العيادات

الحنجرة هي العضو المركزي في الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي. تعتمد وظيفتها الرئيسية على النطق كما أإنها تفصل الجهاز التنفسي الرئوي عن الجهاز الهضمي. فضلًا على ذلك، فإن وظيفة الحبال الصوتية هي تكوين الصوت. يتم تثبيتها بواسطة غضاريف متحركة من خلال مجموعة من العضلات الجوهرية في الحنجرة. الحبل الصوتي نفسه مدعوم بالعضلة الصوتية في مركز و هو محمي بجلد رقيق.

أثناء مرحلة البلع، تؤثر الحركة الأوتوماتيكية على ارتفاع الحنجرة، وتغلق الفتحة، والصمام القالب، وتقوم بلعة الطعام بإشراك منطقة الحنجرة (الجيوب الكمثرية)ويتم دفعها نحو المريء.

و هي عملية ميكانيكية مرتبطة بالتحكم العصبي الذي يستدعي القوس الانعكاسي المركزي.

جراحة حنجرية تركيا
لمن هذا الإجراء؟

المرضى الذين يعانون من:

  • اضطرابات الصوت
  • سرطان الحنجرة
أعراض جانبية
  • اضطرابات الغدة الدرقية
  • مخاط زائد
  • التهاب رئوي
  • مشاكل البلع
العلاجات البديلة
  • استئصال الغدة الدرقية
  • القصبة الهوائية
  • تشريح العقدة الليمفاوية العنقية
  • استئصال الحبل
  • جراحة الخنجرة بالليزر و بالمنظار
نسبة النجاح
  • 97%

فيما تتمثل مشاكل الحنجرة؟

يمكن أن تؤدي العديد من الأسباب إلى العديد من مشاكل الصوت التي يتشارك أطباء الأذن والأنف والحنجرة في تشخيصها وعلاجها.

اعتمادًا على سبب اضطراب الصوت، قد يشمل العلاج المعالجة الصوتية عن طريق الأدوية أو الحقن أو حتى الجراحة  (استئصال الحنجرة الجزئي أو الكلي). 

أسباب الاضطرابات الصوتية

تتكون الحنجرة من غضاريف وعضلات وأغشية مخاطية تقع فوق القصبة الهوائية عند قاعدة اللسان. الحبال الصوتية هي الأصوات الآمنة للأنسجة العضلية و تقع في بداية القصبة الهوائية.

يحدث الصوت عندما تهتز الأحبال الصوتية. يأتي هذا الاهتزاز من تدفق الهواء عبر الحنجرة. تساعد الحبال الصوتية أيضًا في إغلاق صندوق الصوت عند البلع، مما يمنعك من استنشاق الطعام أو السوائل.

ومع ذلك، إذا أصبحت الأحبال الصوتية ملتهبة، أو مصابة بأورام، أو مشلولة، فإنها لا تستطيع العمل بشكل صحيح. يمكن أن يسبب هذا، بالتالي، اضطرابًا في الصوت يؤدي إلى التفكير في استئصال الحنجرة الكلي أو الجزئي.

تتضمن بعض الاضطرابات الصوتية :

  • التهاب الحلق
  • خلل النطق الناجم عن توتر العضلات
  • الاضطرابات العصبية السمعية، مثل بحة الصوت التشنجي
  • الأورام الحميدة أو العقيدات أو الأكياس على الحبال الصوتية (آفات غير سرطانية)
  • الأورام السرطانية
  • شلل أو ضعف في الأحبال الصوتية
  • بقع بيضاء تسمى الطلاوة البيضاء

عوامل خطر الاضطرابات الصوتية

هناك العديد من عوامل الخطر التي يمكن أن تسهم في اضطرابات الصوت، بما في ذلك :

  • الشيخوخة
  • إدمان الكحول و التدخين
  • بعض أنواع الحساسية
  • مرض الجزر المعدي ألمريئي (جيرد)
  • الأمراض: نزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي العلوي
  • الاضطرابات العصبية و الضغط العصبي
  • كدمات من جراحة الرقبة أو صدمة في الجزء الأمامي من الرقبة
  • الصراخ
  • سرطان الحنجرة
  • الحلق الجاف
  • مشاكل الغدة الدرقية

تكلفة العلاج : جراحة الحنجرة في تركيا

تضعك Turquie Santé على اتصال مع فريق طبي متعدد التخصصات في أفضل العيادات في اسطنبول تركيا. يتمثل دور هذا الفريق في تشخيص وعلاج الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الصوت والتنفس والبلع أو سرطان الحلق (الحنجرة). قسمنا الطبي مكرس بوقته وجهده لتقديم رعاية مدروسة وخبيرة تركز على احتياجاتك الفردية.

 لعلاج اضطرابات الحلق أو الصوت من خلال Turquie Santé، سيكون لديك تقييم كامل للحالة المرضية من قبل فريق طب الحنجرة. إذ يشمل هذا الفريق معالجي النطق الحاصلين على تدريب متخصص في اضطرابات الصوت والبلع.
 سيناقش الأطباء معك خيارات العلاج المناسبة حيث تقررون معًا النهج الذي يجب اتباعه في عملية العلاج الصوتي.

تختلف تكلفة عملية علاج الحنجرة حسب الحالة المرضية للمريض، و لكن تضمن لكم Turquie Santé أفضل رعاية مع أسعار تنافسية 

ما هي عملية استئصال الحنجرة؟

تُجرى الجراحة عادةً لعلاج عدة أنواع من الأورام الخبيثة والحميدة في الحنجرة والبلعوم وحالات خاصة أخرى.

يقوم الجراح بإزالة الورم وبعض الأنسجة المحيطة لمنع تكراره. في الواقع، قد تكون الجراحة هي العلاج الوحيد لبعض أنواع الأورام.

الاستئصال الكلي للحنجرة

في حالة الاستئصال الكلي للحنجرة، يتم إزالة الورم واسترجاع الوظائف المفقودة خلال العملية. قد تتضمن هذه العملية تحويل مجرى الهواء إلى الرقبة من خلال فتحة تسمى فغرة.

أثناء التدخل الجزئي للحنجرة، يقوم الجراح بإزالة الورم وبعض الأنسجة المحيطة به ويحافظ على معظم الحنجرة.

في كلتا الحالتين قد يشمل علاج سرطان الحنجرة بعد العملية العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي.

قد يستخدم الجراح الأدوات التقليدية مثل المباضع والمقص و / أو تقنية جديدة مثل إجراء الليزر، وإجراءات المنظار والجراحة المجهرية.

علاج استئصال الحنجرة الجزئي في اسطنبول

استئصال الحنجرة الجزئي هو إجراء لإزالة الأورام متوسطة الحجم التي غزت جزءًا فقط من الحنجرة. في الواقع، سيتم الحفاظ على الحنجرة المتبقية، وحتى إعادة بنائها، للحفاظ على الوظائف الثلاث للتنفس والبلع (مرور الطعام) واللفظ (الصوت). الهدف من استئصال الحنجرة الجزئي هو إزالة الورم تمامًا، مع الاحتفاظ بأجزاء كافية من الحنجرة لتتمكن من التحدث والتنفس وتناول الطعام بمجرد تحقيق الشفاء. في بعض الحالات، على الرغم من التقييم الأولي الكامل (التنظير والتقييمات الإشعاعية)، يكون هذا الهدف مستحيلًا أثناء العملية : قد يتطلب توسع الورم، الذي يتم ملاحظته خلال العملية، استئصالًا كاملاً للحنجرة.

 نتائج عملية الاستئصال

يعتبر استئصال الحنجرة إحدى العمليات المشتركة التي ستغير المسار العام لحياة الناس. في الواقع، إنها عملية تنذِرُ بالخطر يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة بعد الجراحة. لذلك، قد يواجه الناس العديد من العقبات التي تحول دون الشفاء التام.

يجب أن يتوقع المريض العديد من التحديات التي قد يواجهها بعد الجراحة. وبالفعل فإن من أهم المعوقات يمكن أن نذكر فقدان القدرة الطبيعية على الكلام عادة، أو نقصها في بعض الحالات. وبالتالي، قد يعاني الشخص من مشاكل كثيرة تتعلق بالتنفس.

مشاركة هذه الصفحة

زوارنا يتابعون أيضا


سيساعدك فريق Turquie Santé في العثور على أفضل الخيارات في
جراحة حنجرية

20 شخصًا يشاهدون هذا العلاج الآن