تركيا للصحة
+33 988 18 89 81
اخر تحديث : 31/05/2024

استئصال البنكرياس الكلي في تركيا، أسعار الجراحة في إسطنبول

استئصال البنكرياس هي إحدى انواع الجراحات الباطنية التي تتمثل في إزالة جزء من البنكرياس أو التخلص منها بأكملها إثر إصابتها بالورم. يتواجد البنكرياس عند تقاطع الغدة مع القنوات الصفراوية والجهاز الهضمي. و هو ما يجعل جراحة الاستئصال الكُلِّيَّة صعبة بعض الشيء. لذلك تضع Turquie Santé على ذمة مرضاها أكثر الجراحين خبرة في هذا المجال كما تسعى إلى توفير أفضل الأسعار لتمكينهم من العلاج المناسب.

لمن هذا الإجراء؟

: للأشخاص الذين يريدون

  •  إزالة الورم بالكامل
  • تقليل الألم أو الأعراض (العناية الملطفة)
أعراض جانبية
  • نزيف
  • ورم دموي
العلاجات البديلة
  • استئصال الورم (عادة ما يكون حميدًا)
  • استئصال البنكرياس المتوسط
  • استئصال الاثني عشر والبنكرياس الكلي (TPD)
مدة العملية أو العلاج
  • 3 ساعات
مدة النقاهة
  • من 15 يوم إلى 3 أشهر

أفضل العيادات مع الآراء

MEMORIAL ANKARA 0
  •  عضو في جمعية المستشفيات الأمريكية (AHA)
  •  60 وحدة من وحدات العناية المركزة
  • أحسن مستشفى في أنقرة
الشهادات :
اللجنة الدولية المشتركة
المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس
ايزو 900 : 2008


MEMORIAL Şişli 1
  • مستشفى كبير تأسس في عام 1999
  • 200 سرير
  • مساحة 53000 متر مربع
الشهادات :
اللجنة الدولية المشتركة
المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس
ايزو 900 : 2008


EKOL HOSPITAL 2
  • مستشفى متعدد التخصصات
  •  تأسس في عام 2007
  • سعة 150 سريرًا
الشهادات :
المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس
ايزو 900 : 2008


في ما يتمثل استئصال البنكرياس؟

. يفرز البنكرياس (المعثكلة) الذي يتمركز بالتحديد وراء الجزء الخارجي للمعدة الإنزيمات التي تساعد على الهضم وإنتاج الهرمونات التي تتحكم في نسبة السكر في الدم

إلا أنه من الممكن أن تتطور عدة أنواع من الكتل في البنكرياس، بما في ذلك الأورام السرطانية وغير السرطانية. في هذا السياق، يتشكل سرطان البنكرياس في الخلايا التي تؤثر على القنوات المسؤولة عن نقل إنزيمات الجهاز الهضمي خارج المعثكلة حيث تتكاثر الخلاياو يتضاعف عددها لتكون ورما  يصعب السيطرة عليه.

عادة  لا يمكن التفطن لسرطان البنكرياس في مرحلة مبكرة عندما يكون قابلاً للشفاء. وذلك لأنه لا يظهر أعراضًا إلا بعد تفشيه قي أعضاء أخرى و هو ما يستدعي القيام باستئصال جزئي أو كلي للبنكرياس.

يتم تحديد أنواع العلاج المختلفة لسرطان البنكرياس وفقا  لمدى انتشاره حيث يمكن أن تشمل العلاجات الجراحة والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي... 

العملية الجراحية في إسطنبول

غالبًا ما تكون الجراحة علاجًا فعالا لسرطان البنكرياس. و يعتمد نوع التدخل الجراحي الذي يتم إجراؤه على حجم وموقع الورم، وكذلك مدى انتشار السرطان في الجسم وما إذا كان من الممكن إزالته بالكامل وفقًا للطبيب. 

عمومًا يتم اللجوء إلى الجراحة لسببين رئيسيين، إذ يلجأ لها الجراح إما لتقليل الألم والأعراض أو محاولة إزالة الورم نهائياً. إضافة إلى ذلك، يمكن لهذا النوع من الجراحة أن يمنع ظهور الأعراض الناتجة عن انسداد القناة الصفراوية المشتركة أو الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة.

على الرغم من الاختبارات المعقدة التي يستخدمها الأطباء لتشخيص سرطان البنكرياس إلا انه من الصعب تحديد مرحلة السرطان قبل إجراء الجراحة. وذلك لأن نتائج التصوير قد تظهر أحيانا إمكانية إزالة الورم عن طريق الجراحة، أي أنه يكون قابلا للاستئصال في حين استحالة القيام بذلك لاكتشاف انتشاره بصفة كبيرة أثناء القيام بالعملية. في هذه الحالة، يكون اللجوء إلى المعالجة الملطفة هو الحل الأنسب.

يتم إجراء جراحة سرطان البنكرياس من قبل جراحين متخصصين (جراحو الكبد والبنكرياس الصفراوي، أو HPB). يتواجد هؤلاء الجراحون في مستشفياتنا الشريكة في إسطنبول، تركيا.

ماهي أنواع جراحة استئصال المعثكلة؟

يختلف نوع الجراحة باختلاف درجة انتشار الورم حيث يمكن للورم أن يصل إلى الأعضاء المجاورة من المعثكلة أو أن ينحصر في جزء صغير منها. و من أبرز أنواع الجراحة:

  • استئصال البنكرياسو الاثنا عشر (إجراء ويبل).
  • استئصال البنكرياس البعيد أو الذيلي.
  • استئصال البنكرياس الكلي.

يمكن إجراء استئصال البنكرياسو الاثنا عشر أو ما يعرف بإجراء ويبل عندما يكون الورم في الجزء الأول من الإثني عشر أي الجزء الأول و العلوي من الأمعاء الدقيقة، كما يتم غالبا إزالة المرارة. ويقوم الجراح باعتماد هذا الخيار الجراحي في حالة الانتشار المحدود للورم و عدم استفحاله في عدة أجزاء أخرى من الجهاز الهضمي.

 أما بالنسبة لاستئصال البنكرياس الذيلي أو البعيد فيرتبط باستئصال جسم البنكرياس و الطحال الذي تكون عروقه وشرايينه قريبة جدًا من البنكرياس، إلا في حالات نادرة من الورم الحميد. خلاف ذلك يسمى أيضا استئصال البنكرياس الأيسر. و يتم إجراء هذا التدخل عن طريق فتح البطن.

استئصال البنكرياس الكلي 

نادرًا ما يتم إجراء هذا النوع من الجراحة لتعقيدها و مخاطرها إذ تتطلب مهارة كبيرة من قبل الجراح المباشر لها. في الواقع، قد يفكر الأطباء في هذا الإجراء إذا كان السرطان قد انتشر في جميع أنحاء البنكرياس، أو إذا تم التفطن إلى وجود خلايا سرطانية في عدة مناطق مجاورة لها. خلال جراحة استئصال البنكرياس الكلي، يتم شد البنكرياس وجزء من القناة الصفراوية المشتركة والمرارة وأحيانًا الغدد الليمفاوية والطحال معًا

بعد إزالة هذه الأعضاء، يقوم الجراح بتوصيل الطرف المتبقي من المعدة. إضافة إلى ذلك، فإنه يربط أيضًا الجزء المتبقي من القناة الصفراوية لتسهيل تدفق الصفراء. إثر استئصال البنكرياس بالكامل، فإن الأشخاص الذين أجروا هذه الجراحة قد يصابون بمرض السكري وقد يحتاجون إلى تناول الأنسولين نظرًا لصعوبة السيطرة على هذا المرض. يمكن أن يخضع المريض إلى زرع الجزر مما يمكن الجسم من استعادة وظيفة الغدة الصفاء ولو بصفة جزئية. و بالتالي يمكن هذا الإجراء التجريبي من تعديل نسبة الغلوكوز في الدم و نسبة إفراز الأنسولين إذ تعوض هذه الأنسجة المزروعة دور البنكرياس نسبيا.

مضاعفات عملية استئصال ورم البنكرياس

يمكن لعملية استئصال ورم البنكرياس أن تتسبب في حدوث عدة مضاعفات إذا لم يتم اعتماد الاختيار المناسب للعيادة أو المستشفى و الجراح. لهذا السبب قامت Turquie Santé بوضع معايير مدروسة عند عقد شراكاتها مع مختلف العيادات و المستشفيات المتخصصة في جراحة البنكرياس الكلي في تركيا. لذلك يعد جراحونا من خيرة المختصين بفضل خبراتهم الواسعة و تكوينهم المستمر بالإضافة إلى النسبة العالية لنجاح عملياتهم الجراحية في تركيا و خارجها. وهو ما ينعكس بصفة مباشرة على النتائج المتحصل عليها إثر الخضوع إلى استئصال البنكرياس الكلي في مستشفياتنا الشريكة.

من بين مضاعفات عملية استئصال ورم البنكرياس التي يمكن أن يعاني منها المريض إذا تمت الجراحة في ظروف غير ملائمة، نجد:

  • خراج الجدار أو الخراج العميق.
  • ناسور البنكرياس.
  • الناسور الهضمي.
  • آفات الطحال (الطحال).
  • مشاكل في الجهاز التنفسي.
  •  التهاب الوريد.
  • الالتهاب الرئوي.

نسبة نجاح عملية استئصال البنكرياس

في حالة الإصابة بسرطان البنكرياس و انتشار الورم إلى باقي الأعضاء المجاورة كالإثني عشر، العقد اللمفاوية، المرارة، إلخ يتم إستئصال البنكرياس بالكامل حيث تكون نسبة نجاح العملية حوالي 25%. و تمثل هذه النسبة معدل بقاء الأشخاص الخاضعين إلى هذه الجراحة على قيد الحياة لمدة 5 سنوات بعد العملية. تجدر الإشارة إلى إمكانية الاستمرار على قيد الحياة لمدة 10 سنوات مع إمكانية الشفاء تماما من المرض و ذلك في حالة عدم وصول الورم إلى الغدد الليمفاوية.

المرافقة الطبية من قبل فريق Turquie Santé

تضع Turquie Santé على ذمة مرضاها الخاضعين إلى جراحة استئصال البنكرياس خدمة المرافقة طوال فترة العلاج و فترة ما بعد الجراحة.

فمن لحظة اختيار المريض الخضوع إلى العلاج عن طريق شركتنا، نسعى جاهدين للتكفل بجميع اجراءات السفر، الإقامة، حجز الموعد مع الطبيب المختص و التواصل مع المستشفى حول التفاصيل التي يجب أخذها بعين الاعتبار. و بذلك نسهل على مريضنا الحصول على العلاج المناسب في أفضل مستشفيات إسطنبول، تركيا و التمتع بأسعار لا تقبل المنافسة مع ضمان جودة عالية للخدمات المتاحة. عموما تتضمن عروضنا:

  • تكاليف الجراحة بما فيها تكاليف التخدير.
  • تكاليف الإقامة في النزل.
  • خدمة النقل بين المطار، النزل و المستشفى.
  • خدمة الترجمة لتسهيل التواصل مع الإطار الطبي و مختلف الأطراف.

مشاركة هذه الصفحة

ماهي الاجراءات ؟


1
Smartphone
أرسل طلبك عبر الإنترنت
2
Services
نبحث عن أفضل خيار لحالتك وميزانيتك
3
Hospital
تقييم خطة الرعاية بأفضل عرض أسعار
4
airplane
تحديد موعد وتنظيم رحلتك
5
Health care
مساعدة مضمونة حتى العودة إلى بلدك

زوارنا يتابعون أيضا


يساعدك فريقنا في العثور على أفضل الخيارات في استئصال البنكرياس الكلي

15 شخصًا يشاهدون هذا العلاج الآن